الخميس 29/فبراير/2024

محكمة إسرائيلية تنظر يوم 19 حزيران في قضية الأسير مناصرة

محكمة إسرائيلية تنظر يوم 19 حزيران في قضية الأسير مناصرة

كشف “نادي الأسير” الفلسطيني أن محكمة احتلالية ستعقد في الـ 19 من حزيران/يونيو الجاري، جلسة للنظر في تصنيف قضية الأسير أحمد مناصرة ضمن “قانون الإرهاب”، والتي من المفترض أن تحدد إمكانية تحويل الملف إلى لجنة الإفراج المبكر (تخفيض الثلث).

وشدّد “نادي الأسير”، في بيانٍ اليوم الخميس، على أن “الاحتلال يواصل جريمته المركبة والممنهجة والممتدة بحقّ الأسير مناصرة منذ يوم اعتقاله، لا سيما مع استمرار احتجازه في العزل الانفراديّ بظروف قاهرة وصعبة، والذي ساهم كثيرًا في تفاقم وضعه، حيث أبلغ الاحتلال طاقم الدفاع أنّه نقل في تاريخ الثالث عشر من الشهر الجاري إلى سجن الرملة؛ نظرًا لتفاقم وضعه الصحيّ والنفسيّ، وبالأمس أرجئت الجلسة المقررة للنظر في أمر تمديد عزله الانفراديّ حتى تاريخ السادس من تموز/يوليو المقبل”.

وعدّ “نادي الأسير” في بيانه، أن الأسير مناصرة “يواجه جريمة تنفذها عدة أجهزة وعلى عدة مستويات، ويُشارك فيها أساسيًّا الجهاز القضائيّ”، مشيرا إلى أن محاكم الاحتلال عملت على “التسويف والمماطلة في التعامل مع قضيته والتضييق على أيّ مسار كان بالإمكان أنّ يساهم في إنقاذه”.

و”يعاني أحمد مناصرة (20 عامًا) الذي اعتقل عام 2015 حينما كان بعمر13 عامًا، من اضطرابات نفسية، جراء العزل والتعذيب الجسدي، خلال سنوات اعتقاله السبع، بالإضافة إلى ورم دموي في الجمجمة، نتيجة اعتداء قوات الاحتلال عليه أثناء اعتقاله، ما يُسبّب له صداعًا وآلامًا شديدة، حسب بيان صدر عن عائلته.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات