الخميس 29/فبراير/2024

وفد قيادي من الشعبية برئاسة مزهر يغادر القطاع في جولة خارجية

وفد قيادي من الشعبية برئاسة مزهر يغادر القطاع في جولة خارجية

غادر وفد قيادي من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين برئاسة نائب الأمين العام جميل مزهر وأعضاء من المكتب السياسي، الاثنين، قطاع غزة، عبر معبر رفح البري متوجهًا إلى العاصمة المصرية القاهرة في رحلة خارجية تشمل مصر وسوريا ولبنان.

وقال مصدر قيادي في الجبهة الشعبية: إن الوفد سيجري خلال الجولة سلسلة لقاءات داخلية وخارجية، وسيلتقي عددًا من القيادات والشخصيات الرسمية والقوى السياسية في مصر ولبنان وسوريا، إضافةً لتنظيم جولة واسعة في المخيمات الفلسطينية في الخارج لتفقد أوضاع أبناء شعبنا.

ووجهت الشعبية في بيانها، رسالة شكر وتقدير إلى مصر لتسهيل سفر الوفد القيادي، داعيةً إياها لمواصلة جهودها من أجل تخفيف معاناة الشعب الفلسطيني.

ولفت المصدر إلى أن هذه الجولة تعُد الأولى بعد إنجاز المؤتمر الوطني الثامن للجبهة وتجديد الثقة في القائد الوطني الأسير أحمد سعدات أمينًا عامًّا، وانتخاب جميل مزهر نائبًا له، مُشددًا على أن أهم أهداف الجولة تنظيم لقاءات سياسية في الشأن الوطني العام هدفها توحيد الموقف الوطني في مواجهة التحديات والمخاطر الراهنة، والدفع بجهود إنجاز المصالحة، واستعادة الوحدة الوطنية، وتعزيز صمود أبناء شعبنا في مخيمات اللاجئين، والبحث في تحسين أوضاعهم الاجتماعية والإنسانية وعلى كل المستويات.

وأضاف: إن أهمية هذه الزيارة تكمن أيضًا في التأكيد على وحدة مكونات أبناء شعبنا في الوطن والشتات.

وأكد المصدر أن المرحلة المفصلية والحساسة من تاريخ شعبنا، ومواصلة الاحتلال حربه الشاملة على شعبنا، ومع استمرار حلقات التآمر على شعبنا وقضيته الوطنية، تستوجب وقفة وطنية جادة ومسؤولة، تتطلب إعادة بناء المؤسسات الوطنية وفي القلب منها منظمة التحرير على أسس وطنية وديمقراطية مقاومة، وتشكيل القيادة الوطنية الموحدة للمقاومة الشعبية التي يلتحم بها جميع أبناء شعبنا معًا للتصدي لجرائم الاحتلال ومشاريع التصفية، كما جاء في بيان الشعبية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات