الخميس 22/فبراير/2024

أبو مرزوق: ثبات المرابطين وإسناد المقاومة أفشل مخططات الاحتلال بالأقصى

أبو مرزوق: ثبات المرابطين وإسناد المقاومة أفشل مخططات الاحتلال بالأقصى

قال نائب رئيس إقليم حركة “حماس” في الخارج، موسى أبو مرزوق: إن “ثبات المرابطين في المسجد الأقصى وإسناد المقاومة أفشل مخططات الاحتلال لتهويده”.

وشدد، خلال مقابلة مع فضائية الأقصى، اليوم الأحد، على أن ما جرى في القدس “انتصار جديد للشعب الفلسطيني على غرار ما حدث في معركة سيف القدس”.

وأوضح أبو مرزوق، أن “المقاومة نجحت في فرض معادلاتها بعد معركة سيف القدس، وأن غزة بمقاومتها أصبحت عنوانا للأمة كلها”، لافتا إلى أن “صورة المقاومة التي خرجت من المسجد الأقصى بهية ومبشرة”.

وأشار إلى أن شعبنا يدافع عن مقدساته الإسلامية والمسيحية في مدينة القدس، وهو برباطه يحافظ على هوية المدينة المقدسة.

وأكد أبو مرزوق أن الفلسطينيين يراهنون على أهل الضفة الغربية المحتلة، رغم القيود وإجراءات الاحتلال، مشيرا إلى أن الضفة المحتلة قدمت نماذج مشرفة في المقاومة والتضحية.

وشدد على أن شعبنا في الداخل المحتل مستمر في نضاله، مشيرا إلى أنه “لا يمكن لأحد أن يفصل نضال أهلنا في الداخل عن نضال شعبنا”.

وبيّن أبو مرزوق أن القدس محور الصراع مع الكيان الصهيوني، ولن يحسم هذا الصراع إلا بتحريرها من الاحتلال.

وأعلنت “حماس” -الأسبوع الماضي- تلقي رئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية، اتصالات هاتفية من جهات دولية وأممي متعددة؛ لاحتواء التصعيد، جراء التوتر في القدس والمسجد الأقصى المبارك.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات