عاجل

الجمعة 19/أبريل/2024

الفصائل تطالب أونروا بحل أزمة تأخير إعمار مئات المنازل بغزة

الفصائل تطالب أونروا بحل أزمة تأخير إعمار مئات المنازل بغزة

طالبت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية في قطاع غزة، إدارة أونروا باتخاذ الإجراءات اللازمة لإنهاء تعطيل إعمار مئات المنازل التي دمرت في عدوان مايو 2021.

وقالت القوى، في بيانٍ لها، اليوم الخميس: فوجئنا أثناء المتابعة مع كل الجهات المعنية أن ملف إعادة الإعمار لأصحاب الهدم الكلي من اللاجئين، والذي تكفلت وكالة غوث وتشغيل اللاجئين “أنروا” بإنجازه، وهو حوالي 700 بيت موزعة على كل محافظات القطاع، لم ينجز فيه شيء حتى اللحظة.

وأشارت إلى أن ذلك رغم أن كل متطلبات الانطلاق في إعادة الإعمار متوفرة، حيث دفعت الأموال من المانحين، وتتوفر المواد اللازمة للبناء، وعملت وزارة الأشغال على حل كل الإشكاليات التي تواجه الوكالة في إدارة الملف.

وأضافت: “نقول وبكل صراحة ووضوح، إن الثابت لدينا، بعد المتابعة الحثيثة، أن التأخير الكبير سببه البيروقراطية والمماطلة داخل أروقة الوكالة، وأن هذا السلوك خطير وغير مقبول البتة، وتتحمل مسؤوليته إدارة الوكالة بكل مستوياتها”.

وشددت الفصائل الفلسطينية أنها لا يمكن أن تقبل باستمرار هذه المماطلة على حساب أبناء شعبنا وحياتهم الكريمة، ولا سيما وسط حصار خانق لكل تفاصيل الحياة في قطاع غزة.

وطالبت إدارة الوكالة باتخاذ كل الإجراءات اللازمة لإنهاء هذه المعاناة في أسرع وقت ممكن، ومحاسبة كل من ساهم في تأخير إنجاز الملف بدون مبرر.

وختمت بقولها: “سنتابع من كثب التطورات في هذا الملف، وسيكون لنا كلمتنا وموقفنا الصارم إذا لم نشهد تحركاً ملموساً وعاجلاً في إدارة الملف لإغلاقه في أسرع وقت ممكن” .

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات