الجمعة 19/أبريل/2024

أبو محفوظ: القدس رافعة للمشروع الوطني الفلسطيني المقاوم

أبو محفوظ: القدس رافعة للمشروع الوطني الفلسطيني المقاوم

قال نائب الأمين العام للمؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج، هشام أبومحفوظ: إن “قضية القدس وحّدت الشعب الفلسطيني في الداخل والخارج على خيار المقاومة والوحدة الوطنية والتمسك بحقوقه”، مؤكداً أنها “رافعة للمشروع الوطني الفلسطيني المقاوم”.

وأضاف أبو محفوظ، في تصريحات لـ”قدس برس”، أن “المحاولات الصهيونية لتهويد المقدسات الإسلامية والمسيحية في المدينة، مصيرها الفشل، أمام صمود شعبنا في مدينة القدس والتفاف شعبنا الفلسطيني في الداخل والخارج، ومعهم أبناء أمتنا وأحرار العالم، حول القدس”.

وأشار إلى أن “المؤتمر الشعبي يعد قضية القدس عنوانا لمعركة الشعب الفلسطيني ضد الاحتلال”.

ودعا لضرورة توحد الشعب الفلسطيني، قائلا: “الشعب الفلسطيني اليوم بأشد الحاجة إلى التوحد بجميع مكوناته على برنامج نضالي مقاوم، بحيث تكون القدس أساس هذا البرنامج لاستعادة أرضنا وحقوقنا”.

كما أشاد أبو محفوظ “بموقف أهالي مدينة القدس الثابت في الدفاع عن القدس والأقصى والتصدي لاقتحامات واعتداءات المستوطنين في شهر رمضان”.

ومنذ بداية شهر رمضان، تواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي، استفزازها للمصلين الذين اعتادوا الوصول إلى منطقة “باب العامود” بالبلدة القديمة كل يوم في شهر رمضان، بعد انتهاء صلاة التراويح في المسجد الأقصى.

يشار إلى أن “المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج” هو تجمع شارك في تأسيسه فلسطينيون من مختلف دول العالم، وأعلن عن إطلاقه في شباط/فبراير 2017 بتركيا، ويتخذ من بيروت مقرًّا له، بحسب ما نشر على الموقع الإلكتروني للمؤتمر.

ويهدف المؤتمر، وفق البيان التأسيسي الذي صدر عنه، إلى “إطلاق حراك شعبي لتكريس دور حقيقي وفاعل لفلسطينيي الخارج في قضيتهم”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات