الخميس 22/فبراير/2024

ندوة في غزة.. الحرب في أوكرانيا فضحت ازدواجية المعايير

ندوة في غزة.. الحرب في أوكرانيا فضحت ازدواجية المعايير

أوصى محللون سياسيون ومختصون، بضرورة توظيف عنصرية الإعلام الغربي، وازدواجية التعامل في الحرب الروسية الأوكرانية، من أجل خلق خطاب إعلامي يخدم القضية الفلسطينية، باستثمار الأدوات والوسائل كافة.

جاء ذلك، خلال ندوة إعلامية عقدت -اليوم الخميس- في مدينة غزة بعنوان “الحرب الروسية الأوكرانية، تفضح عنصرية الإعلام الغربي اتجاه فلسطين”، من تنظيم اتحاد الإذاعات والتلفزيونات الإسلامية.

ودعا المشاركون في الندوة، إلى فضح ممارسات الاحتلال الإسرائيلي، بخطاب إعلامي ورسمي للعرب والمسلمين والعالم أجمع، ينصر القضية الفلسطينية، ويفضح ممارسات الاحتلال، ضمن خطة إعلامية موجهة ضد الاحتلال.

وعدّ المحلل السياسي، عامر عامر، أنَّ “انعكاسات التغطية المنحازة والعنصرية على حالة الحرب الروسية الأوكرانية، ستظهر في حال أي عدوان على قطاع غزة، وكيفية تعامل الإعلام الغربي، والتركيز على اللاجئين واستقبالهم والاهتمام بالموضوع”.

وأوضح عامر أن التمييز الغربي والإعلام الغربي مع الحالة الأوكرانية “ذو فائدة مع الحالة الفلسطينية، وسيُثير العالم بقوة هذه المسألة، ولن يغمض العالم عيناه عما جرى، لذا يجب توظيف ما يجرى لمصلحة الخطاب”.

أما المحلل السياسي، حسام الدجني، فرأى ضرورة استثمار حالة الازدواجية من العرب والمسلمين، وأن يكون هناك حالة وعي جمعي لاستغلال الحالة الموجودة لتوحيد الجهود في إطار مشروع وحدوي اقتصادي.

وأوصى المحلل السياسي وسام عفيفة “بضرورة الاستفادة من مشهد الحرب الروسية الأوكرانية، سواء على صعيد الإعلام والأخبار والسوشيال ميديا، واستثمار كل الأدوات لمصلحة القضية الفلسطينية، وعدم الخوف والخشية من عرض المظلومية”، على حد تعبيره.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات