الثلاثاء 05/مارس/2024

أبو كويك: تصعيد الاحتلال يسرّع من اشتعال فتيل انتفاضة جامحة

أبو كويك: تصعيد الاحتلال يسرّع من اشتعال فتيل انتفاضة جامحة

قال القيادي في حركة “حماس” حسين أبو كويك: إن تصعيد الاحتلال ضد شعبنا سيعمل على تسريع اشتعال فتيل انتفاضة جامحة تتوّج بمعركة تخوضها المقاومة دفاعًا عن الشعب الفلسطيني.

وأشار أبو كويك إلى أن هذه السيناريوهات المتوقعة يستشعر الاحتلال خطورتها ويعمل جاهدًا لتلافيها.

ويرى أن قوات الاحتلال تخشى من أن تشكل أي أحداث مستقبلية وخاصة في شهر رمضان المبارك صاعقا لتفجير حرب جديدة مع المقاومة.

وعدّ القيادي “أبو كويك” أن الاحتلال بسبب خشيته من تصعيد الأحداث عمد إلى الإعلان عن بعض التسهيلات المتعلقة بآلية الوصول إلى القدس والصلاة في المسجد الأقصى.

وشدد أن “هذه التسهيلات المزعومة لا ترتقي إلى مستوى وقف الإرهاب والقمع والاعتقالات والمظاهرات وهدم المنازل ومصادرة (سلب) الأراضي والتميز العنصري الممارس ضد شعبنا وأرضنا ومقدساتنا”.

وذكرت قناةٌ عبرية، اليوم الأحد، أن دوائر أمن الاحتلال تميل إلى منح الفلسطينيين تسهيلات في شهر رمضان المبارك، للمرة الأولى منذ انتشار فيروس كورونا قبل عامين.

وقالت القناة العبرية: “إن التوجه الآن هو للسماح لعدد كبير من الفلسطينيين بدخول الأقصى في رمضان، بالإضافة إلى السماح بزيارات عائلية من الضفة إلى الداخل المحتل، ومنح تصاريح زيارة لعائلات أسرى من غزة”.

وأكد “أبو كويك” أن عملية سيف القدس ما زالت تلقي بظلالها متمثلة بتصاعد المقاومة واشتدادها، لافتًا أن “أحداث القدس والأقصى كانت المحرك لعملية سيف القدس وما تلاها من أحداث وعمليات مقاومة وانتفاضات في شتى أنحاء الضفة الغربية التي ما زالت مستمرة ومتصاعدة”.

وقال: إن الشعب الفلسطيني الملتف حول خيار المقاومة ما يزال متمسكا به؛ لأنه الخيار الوحيد للدفاع عن حقوقه وكرامته وتحرير أرضه ومقدساتها.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

الاحتلال يشن حملة دهم واعتقالات في الضفة

الاحتلال يشن حملة دهم واعتقالات في الضفة

الضفة الغربية – المركز الفلسطيني للإعلام شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وفجر اليوم الثلاثاء، حملة اقتحامات في الضفة الغربية المحتلة،...