السبت 24/فبراير/2024

نازحون فلسطينيون شمال سوريا يطالبون بالتدخل لإنقاذهم

نازحون فلسطينيون شمال سوريا يطالبون بالتدخل لإنقاذهم

طالب نازحون فلسطينيون إلى الشمال السوري، اليوم السبت، قيادة السلطة الفلسطينية، ووكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا”، بالتدخل من أجل إنقاذهم من مأساتهم التي يعيشونها في مخيماتهم، وفق وصفهم.

جاء ذلك في رسالة مفتوحة وجهها لاجئون فلسطينيون من مخيمات “اليرموك” و”درعا” و”حندرات” و”خان الشيح”، نزحوا إلى الشمال السوري، وفق ما نشرته “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية” (حقوقية غير حكومية)، على موقعها الرسمي.

وطالب النازحون في رسالتهم، تلك الجهات، بـ”تحمل مسؤولياتهم تجاههم، والعمل على التدخل من أجل إنقاذهم من مأساتهم التي يعيشونها في مخيمات الشمال السوري، وإيجاد حل جذري ونهائي لمعاناتهم، وتأمين سبل العيش الكريم لهم”، وفق ما نقلته قدس برس.

ووصفوا في رسالتهم أوضاعهم المعيشية والاقتصادية بـ”الكارثية”، وذلك مع “غياب المتطلبات المعيشية، وانتشار البطالة في صفوفهم، وقلة الدخل، وانعدامه في بعض الأحيان، وشح المساعدات الإغاثية، مما أرخى ذلك بظلاله الثقيلة عليهم، وجعلهم في مهب مصير مجهول، ومستقبل غامض”.

وأبدوا استغرابهم من تجاهلهم وتهميشهم من المؤسسات والجهات الرسمية الفلسطينية والدولية المعنية باللاجئين الفلسطينيين السوريين، وعلى رأسها وكالة “الأونروا” رغم أوضاعهم الإنسانية والمعيشية “المزرية”، وفق وصف الرسالة.

وتقيم نحو ألف 488 عائلة فلسطينية في ثلاث مناطق رئيسية في الشمال، هي إدلب وريفها وعفرين (غصن الزيتون) وريف حلب الشمالي (درع الفرات)، وتضم إدلب العدد الأكبر من اللاجئين الفلسطينيين، وفق “مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات