الأحد 19/مايو/2024

نيويورك تايمز: المبنى المستهدف في أربيل كان منشأة إسرائيلية

نيويورك تايمز: المبنى المستهدف في أربيل كان منشأة إسرائيلية

أفادت مراسلة شؤون الشرق الأوسط، في صحيفة /نيورك تايمز/ الأمريكية، فرناز فصيحي، أن المبنى الذي أصابته الصواريخ الباليستية للحرس الثوري الإيراني في أربيل، كان بمنزلة منشأة تدريب إسرائيلية.

وكتبت فصيحي على حسابها في “تويتر”، أن “مسؤولا أمريكيا كبيرا أبلغ زميلها مراسل الشؤون الأمنية بالصحيفة إيريك شميت، أن القنصلية الأمريكية لم يتم استهدافها، لكن الحرس الثوري الإيراني لا يمانع في أن تكون قريبة من ذلك”. 

وأوضحت أن “المبنى الذي أصابته الصواريخ الباليستية للحرس الثوري الإيراني كان بمنزلة منشأة تدريب إسرائيلية”. 

وأضافت الصحفية، في تغريدة أخرى، أن “مسؤولا كبيرا في إدارة الرئيس جو بايدن دحض التعليق السابق لمسؤول أمريكي، قائلا إن الإدارة تعتقد أن المبنى الذي تعرض للقصف كان سكنا مدنيا فقط، ولا يستخدم كموقع تدريب إسرائيلي”. 

واتهم الناطق باسم وزارة الخارجية الإيرانية، سعيد خطيب زاده، أمس الاثنين، دولة الاحتلال الإسرائيلي بالعمل ضد بلاده من إقليم كردستان، شمالي العراق. 

وجاءت تصريحات زاده بعد يوم من القصف الصاروخي الذي نفذه الحرس الثوري الإيراني، وقال إنه استهدف “مركزاً إستراتيجياً إسرائيلياً” في مدينة أربيل عاصمة كردستان.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات