الثلاثاء 05/مارس/2024

الثوري الإيراني يتبنى هجوم أربيل ويتوعد إسرائيل

الثوري الإيراني يتبنى هجوم أربيل ويتوعد إسرائيل

أعلن الحرس الثوري الإيراني، اليوم الأحد، مسؤوليته عن هجوم صاروخي استهدف مدينة أربيل، عاصمة إقليم كردستان في شمال العراق.

وقال بيان نقله موقع تلفزيون “العالم”: إن “الحرس الثوري استهدف المركز الإستراتيجي للتآمر والشر الصهيوني”، في إشارة إلى القنصلية الأمريكية.

وأضاف الحرس الثوري، أنه “بعد الجرائم الأخيرة التي ارتكبها الكيان الصهيوني وإعلاننا السابق أن جرائم وشرور هذا النظام المشؤوم لن تمر دون رد، تم مساء أمس استهداف المركز الإستراتيجي للتآمر والشر الصهيوني بصواريخ قوية ونقطوية”.

وحذر الكيانَ الصهيوني من أن “تكرار أي أعمال شريرة سيواجه بردود فعل قاسية وحاسمة ومدمرة”، على حد تعبير البيان.

وأعلن جهاز مكافحة الإرهاب في حكومة إقليم كردستان، في بيان، عن تعرض أربيل، فجر الأحد، لهجوم بـ 12 صاروخا باليستيا، أطلقت من خارج العراق من جهة الشرق، واستهدف حياً بالقرب من القنصلية الأمريكية، دون سقوط خسائر بشرية.

ونفى محافظ أربيل أوميد خوشناو في وقت سابق، الأحد، وجود مقرّات لـ “إسرائيل” في إقليم كردستان.

وقال الحرس الثوري الإيراني، الثلاثاء الماضي: إن “اثنين من عناصره المدافعين عن المراقد المقدسة قتلا في قصف صاروخي إسرائيلي على ريف دمشق، وتوعد بأن يدفع الكيان الصهيوني ثمن هذه الجريمة”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

الاحتلال يشن حملة دهم واعتقالات في الضفة

الاحتلال يشن حملة دهم واعتقالات في الضفة

الضفة الغربية – المركز الفلسطيني للإعلام شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي، الليلة الماضية وفجر اليوم الثلاثاء، حملة اقتحامات في الضفة الغربية المحتلة،...