الثلاثاء 18/يونيو/2024

من القدس وغزة وأوروبا.. مساعدات تصل لفلسطينيي الشمال السوري

من القدس وغزة وأوروبا.. مساعدات تصل لفلسطينيي الشمال السوري

استقبلت مخيمات اللاجئين في الشمال السوري خلال الأيام الماضية، عدة قوافل لمساعدات خيرية، أرسلها فلسطينيون من مدينة القدس المحتلة والداخل الفلسطيني وقطاع غزة.

وسلّمت قوافل “حملة فاعل خير 2022″، بعض مستلزمات المسكن الأساسية إلى مستحقيها، من سجّاد للأرض وفراش وأغطية ووسائد وحزم تدفئة، بإشراف جمعيات خيرية محلية.

وأوضح الناشط الإغاثي الفلسطيني موسى قرعاوي، أن مساعدات أهالي قطاع غزة وصلت إلى الشمال السوري، “رغم الظروف الصعبة التي يعيشها  القطاع، بسبب الحصار الذي يفرضه الاحتلال”.

وبيّن لـ”قدس برس” أن “وزارة الأوقاف في مدينة غزة أشرفت على حملة المساعدات للعائلات المحتاجة في مخيمات الشمال السوري، والتي نظمت تحت عنوان (حملة الجسد الواحد)”.

وأشار قرعاوي إلى أن جمعيتي “الإغاثة 48″ الفلسطينية و”طريق الحياة” التركية، وضعتا -الشهر الماضي- حجر الأساس لبناء قرية “حيفا الكرمل” في ريف إدلب الشمالي، ضمن مشروع بناء الوحدات السكنية للاجئين.

 وسيتم بناء 400 وحدة سكنية مكونة من غرفتين للمعيشة، بالإضافة إلى المرافق الحياتية الأساسية كالمطبخ والحمام، على أن يستكمل المشروع في مرحلة لاحقة ليصل العدد إلى ألف و500 وحدة سكنية، وفقا لقرعاوي.

بدوره، كشف الناشط الإغاثي الفلسطيني عدنان يوسف عن “مشروع سكني جديد في منطقة عفرين (شمال غرب سوريا)، تشرف عليه حملة الوفاء الأوروبية، ويتضمن بناء 50 وحدة سكنية مرحلةً أولى”.

وأوضح لـ”قدس برس”، أن “القافلة ستحمل معها مساعدات إنسانية للاجئين والنازحين في مخيمات الشمال السوري، تشمل وجبات غذائية وخياما بديلة عن تلك المهترئة”.

 وشهد العام الماضي حملات تبرع للشمال السوري، أبرزها “حملة القلوب الرحيمة” التي جمع فلسطينيو الداخل من خلالها 10 ملايين دولار؛ لتوفير بيوت وغرف ومدافئ للاجئين الفلسطينيين والسوريين.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

الرشق: المقاومة فكّكت مجلس الحرب الصهيوني

الرشق: المقاومة فكّكت مجلس الحرب الصهيوني

غزة – المركز الفلسطيني للإعلام قال عضو المكتب السياسي في حركة المقاومة الإسلامية حماس عزت الرشق: إنّ المقاومة وعلى رأسها كتائب القسام فكّكت مجلس...