الخميس 22/فبراير/2024

جبارين: الشباب وقود التحرير وسننجز صفقة تبادل مشرفة

جبارين: الشباب وقود التحرير وسننجز صفقة تبادل مشرفة

أكّد رئيس مكتب الأسرى والشهداء والجرحى في حركة حماس، زاهر جبارين، أن الحركة تعمل على إنجاز صفقة تبادل مشرفة تحقق شروط المقاومة التي وضعتها، من أجل الإفراج عن عدد من أسرانا البواسل.

جاء ذلك خلال الصالون الشبابي الذي نظمه قطاع الشباب في حركة حماس في لبنان -السبت- في العاصمة اللبنانية بيروت، بحضور عشرات الكوادر الشبابية الفلسطينية في المخيمات الفلسطينية في لبنان.

وأكد جبارين أن الاحتلال يماطل في عقد الصفقة مراهناً على عامل الوقت، مضيفًا؛ “إذا ظن العدو أنه سيتنصل من دفع ثمن الإفراج عن جنوده الذين هم في قبضة المقاومة فهو واهم”.

وشدد على أن كتائب القسام ستعمل لزيادة غلتها من جنود الاحتلال من أجل تبييض السجون من الأسرى الأبطال.



وتوجه جبارين للأسرى خلف القضبان مؤكداً لهم بأن حماس وكتائب القسام تبذل كل جهد من أجل تحقيق حريتهم.

من جهة أخرى، أشاد عضو المكتب السياسي لحماس، بحضور وفاعلية الشباب الفلسطيني في لبنان، الذي يحمل هم وطنه، ويحافظ على هويته الوطنية وانتمائه لمشروع المقاومة، مشدداً على أن الشباب الفلسطيني هم وقود التحرير وطليعة العودة.

مآلات المسارات الوطنية
من جانبه، استعرض ممثل حركة حماس في لبنان أحمد عبد الهادي، الواقع السياسي ومستجدات القضية الفلسطينية ومآلات المسارات الوطنية، وخصوصاً ما يجري من تصعيد للمقاومة العسكرية المسلحة في الضفة الغربية، بموازاة تفعيل المقاومة الشعبية.

وأكد عبد الهادي حرص حركته على السلم الأهلي والأمن والاستقرار في المخيمات الفلسطينية في لبنان.

وتضمن الصالون الشبابي عرضاً مصوراً عن أهم أعمال قطاع الشباب، ومسارات العمل الاستراتيجية خلال المرحلة المقبلة، إلى جانب عرض آخر عن واقع الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال.

واختتم بحوار بين القيادة والقاعدة حول جميع العناوين التي تعني الشباب الفلسطيني في لبنان وهمومه وقضاياه، وتلك التي تتعلق بالقضية الفلسطينية، وواقع المقاومة ومستقبلها.

يذكر أنّ الصالون الشبابي هو لقاء نخبوي دوري، ينظمه قطاع الشباب، ويجمع الكوادر والنخب الشبابية مع القيادات الفلسطينية من أجل رفع الوعي وتعزيز الثقافة الوطنية، واستعراض مستجدات القضية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات