الجمعة 14/يونيو/2024

بركة: قرار قيادة السلطة إلحاق المنظمة بمؤسساتها تجاوز خطير

بركة: قرار قيادة السلطة إلحاق المنظمة بمؤسساتها تجاوز خطير

وصف رئيس دائرة العلاقات الوطنية في حركة “حماس” بإقليم الخارج، علي بركة، قرار رئيس السلطة المتعلق بمنظمة التحرير الفلسطينية أنه “خطوة غير مسبوقة نحو ترسيم سياسة التهميش التي تتبعها قيادة السلطة للمنظمة منذ سنوات طويلة”.

وقال بركة في تصريحٍ صحفي: إن الحركة تنظر بقلق شديد لخطوات قيادة السلطة الفلسطينية نحو مزيد من التهميش لمنظمة التحرير الفلسطينية، سواء من خلال عقد الاجتماع غير الشرعي الأخير للمجلس المركزي وسط مقاطعة واسعة من الفصائل الوطنية، أو إقدامها على إصدار مرسوم رئاسي خطير يقضي بإلحاق منظمة التحرير ومؤسساتها ودوائرها بالدولة الفلسطينية، أي السلطة القائمة عمليا في الأراضي المحتلة. 

وأضاف “حركة حماس، وإذ تعلن رفضها لهذه الخطوات والقرارات والمراسيم، فإنها تؤكد أنها تحمل مخالفات قانونية دستورية، فضلا عن تبعاتها السياسية الخطيرة على صعيد التمثيل السياسي لعموم أبناء شعبنا الفلسطيني في الداخل والخارج؛ لكون المنظمة تشكل الإطار الجامع لهم، أينما كانوا”.

وشدد على أن النهج الانفرادي الذي تقوده قيادة السلطة أوصل قضيتنا الوطنية إلى هذا الوضع الخطير، “وكأن هذه القيادة تسابق الزمن لطيّ صفحة المنظمة، على ما فيها من تآكل في صورتها، وتراجع في دورها”.



ورأى أن إصدار هذه القرارات والمراسيم، إنما يوجّه ضربة قاضية لكل الجهود المخلصة التي قادتها حركة حماس مع الكل الوطني الفلسطيني، في الداخل والخارج، لانتشال المنظمة من مأزقها، وإيصالها إلى مرحلة تمثل فيها كل الشعب الفلسطيني تمثيلا عادلا وصادقا، دون مصادرة لمواقفهم السياسية، وبعيدا عن التعيينات المفتقرة لأي توافق وطني.

وختم بركة تصريحه بالقول: إن حركة حماس تعدّ الخطوات والمراسيم والاجتماعات الأخيرة لقيادة السلطة الفلسطينية تشكل تجاوزًا خطيرًا لكل ما اتّفق عليه من اتفاقات، وبرعاية عربية صادقة، حول إصلاح المنظمة والإطار القيادي الموحد، فضلاً عن كونها تمس بصورة خطيرة بمسألة التمثيل الجمعي للشعب الفلسطيني، وكأننا أمام ترسيم خطيّ للتراجع عن مشروعنا الوطني الممثل بالتحرير والعودة.

وكشف قبل أيام النقاب عن إصدار رئيس السلطة محمود عباس قرارًا يقضي بإدراج منظمة التحرير الفلسطينية ودوائرها ومؤسساتها والمؤسسات التابعة لها كافة، ضمن “دوائر دولة فلسطين” (أي السلطة الفلسطينية).

وتنص الفقرة الأولى من القانون المؤرخ إصداره في 2022/2/8، ولم ينشر بعد في الجريدة الرسمية، على أن “دوائر الدولة هي منظمة التحرير الفلسطينية، ودوائرها، ومؤسساتها، والمؤسسات التابعة لها كافة”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

30 ألفا يؤدون الجمعة في الأقصى

30 ألفا يؤدون الجمعة في الأقصى

القدس المحتلة - المركز الفلسطيني للإعلام أدى آلاف المواطنين صلاة الجمعة في المسجد الأقصى المبارك، في ظل الإجراءات العسكرية المشددة التي تفرضها سلطات...