الثلاثاء 05/مارس/2024

العالول: على الفصائل رفع الغطاء عن قيادة السلطة وتعريتها

العالول: على الفصائل رفع الغطاء عن قيادة السلطة وتعريتها

قال المتحدث باسم المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج زياد العالول: إن إصرار القيادة الحالية (للسلطة) على الدعوة لانعقاد المجلس المركزي مرفوض، خاصة أنها فاقدة للشرعية ومنتهية الولاية.

وأكد العالول، في تصريح خاص لـ”المركز الفلسطيني للإعلام“، أنّ الدعوة لانعقاد المجلس دون توافق وطني وفي إطار رفض فصائلي من الداخل والخارج استخفاف بالشعب والفصائل على حد سواء.

رفع الغطاء
وشدد العالول على ضرورة رفع الغطاء عن القيادة الحالية لمنظمة التحرير الفلسطينية، “والأجدى أن يكون هناك دعوة لانتخابات مجلس وطني يشارك فيها الداخل والخارج”.

وأضاف: “انعقاد المجلس المركزي على هذه الصورة غير شرعي، ويعزل من يتحكمون بالقرار الفلسطيني”، مطالباً الفصائل بخطوة أقوى في وجه ما أسماها “الهيمنة والبلطجة”.

وتابع: “المطلوب رفع الغطاء والشرعية عن هذه القيادة، وإيجاد شرعية جديدة، فلا يكفي رفض المشاركة في المجلس، وإنما تعرية هذه القيادة ومن يسير خلفها”.

وقال: “المطلوب أن يعلو صوت الفصائل وتقول للمجتمع الدولي والحاضنة التي تعطي الغطاء لها إنها لم تعد تمثل الشعب الفلسطيني”، مشدداً على أن كل من يشارك في انعقاده يجب أن يعزلوا من تمثيل الشعب الفلسطيني.

وأضاف: “لا يكفي لفصائل المنظمة أن ترفض وتنتقض، وإنما يجب أن ترفع الغطاء عن هذه القيادة، وألا يتم التعامل معها كممثل شرعي وحيد للشعب الفلسطيني”.

ونبّه إلى أنه لا يمكن أن يتم التعامل مع الرئيس؛ لكونه لا يمثل عذابات وطموح الشعب الفلسطيني، خاصة مع عدم تمثيل فلسطينيي الخارج الذين يصل عددهم لأكثر من 7 ملايين فلسطيني.

انتخابات حرة ديمقراطية

وأفاد أن الخروج من هذه الأزمة يأتي بطريق وحيد من جانب الشعب الفلسطيني؛ وهو عقد انتخابات حرة ديمقراطية يتم تمثيل الداخل والخارج فيها.

وقال: “ردنا على انعقاد المجلس المركزي سيكون في مؤتمر فلسطينيي الخارج الذي سيعقد في 25 فبراير الجاري في مدينة إسطنبول”.

وأضاف: “هذا المؤتمر يأتي بالتزامن مع انعقاد المجلس المركزي، وفي وقت حساس يراد منه شطب ما تبقى من منظمة التحرير الفلسطينية، واختزالها بأشخاص معينين بعيداً عن تمثيل الداخل والخارج”.

وأفاد أنه تم دعوة أكثر من ألف شخصية من نخب فلسطينية من 50 دولة للمشاركة في هذا المؤتمر المهم.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات