الثلاثاء 18/يونيو/2024

منظمتان إسرائيليتان تتقدمان بشكوى ضد الشيخ رائد صلاح

منظمتان إسرائيليتان تتقدمان بشكوى ضد الشيخ رائد صلاح

كشفت صحيفة عبرية، اليوم الاثنين، أن جماعتين يمينيتين إسرائيليتين، تقدمتا بشكوى ضد رئيس الحركة الإسلامية في الداخل الفلسطيني المحتل، الشيخ رائد صلاح، بدعوى التحريض ضد الدولة العبرية.

وقالت صحيفة “يسرائيل هيوم”: إن حركة (إم ترتسوا) ومنظمة (ليخ يروشاليم) اليمينيتين، تقدمتا مساء أمس الأحد، بشكوى إلى الشرطة الإسرائيلية ضد صلاح، بعد مشاركته بمظاهرة في القدس، ضد عمليات التجريف والتشجير في النقب، جنوب فلسطين المحتلة عام 48.

وأشارت الصحيفة إلى شريط مصوّر يظهر فيه الشيخ صلاح، إلى جانب متظاهرين يرددون هتافات “بالروح بالدم نفديك يا أقصى”، و”يا مستوطن اخرج برَّه، فلسطين عربية وحرة”.

ونسبت لصلاح قوله خلال المظاهرة، إن “حق أهلنا في النقب حق أبدي، في الماضي والحاضر والمستقبل، وهو أقوى بكثير من الجدار العنصري الذي يخطط له رئيس حكومة الاحتلال في أوهامه”.

وأضاف صلاح، وفق “يسرائيل هيوم”، أن “حقنا في النقب، أقوى من أي رأي سيئ يخرج من فم أي زعيم إسرائيلي، والحق العادل ينتصر على كل باطل زائف”.

وشارك المئات من فلسطينيي النقب والداخل الفلسطيني المحتل، في المظاهرة التي دعت إليها لجنة المتابعة العليا لعرب النقب، أمام مكتب رئيس الحكومة الإسرائيلية نفتالي بينيت، احتجاجًا على استمرار حملة التشجير لأراضي النقب، تمهيدًا لسرقتها وإقامة مشاريع تهويدية.

وكانت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، أفرجت عن الشيخ رائد صلاح في 13 كانون أول/ديسمبر الماضي، بعد اعتقال تعسفي دام نحو 17 شهرًا.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات