الأربعاء 24/أبريل/2024

الأشغال بغزة توضح آلية اختيار العائلات المستفيدة من الشقق المصرية

الأشغال بغزة توضح آلية اختيار العائلات المستفيدة من الشقق المصرية

قال وكيل وزارة الأشغال العامة والإسكان بغزة ناجي سرحان، إن المدن المصرية في قطاع غزة أخدت منحى التنفيذ الأسبوع الماضي بعد ترسية العطاءات على 9 شركات من غزة لتتولى تنفيذ الإعمار.

وأوضح سرحان في تصريحات لإذاعة الأقصى، اليوم السبت، أن 22 عمارة سكنية ستكون شمال القطاع، و 22 عمارة قرب برج الأندلس، و26 عمارة في بلدة الزهراء وسط القطاع.

ولفت إلى أن الشركات ستوقع العقود الأسبوع الجاري، وخلال عام سيكون العمل قد انتهى فيها بعد بناء 3500 وحدة سكنية.

وبشأن طريقة اختيار العائلات، أوضح أن اختيار العائلات للاستفادة من الشقق السكنية مشابه للمشروع القطري، حيث سيكون البيع بمزاد الأقساط للتمكن من الاستفادة لبناء وحدات جديدة”.

وقال: “المشروع يستهدف العائلات الفقيرة والأسر محدودة الدخل، والمواطنين الذين يعيشون في المناطق العشوائية، بالإضافة إلى وضع سيناريوهات لتعويض العائلات التي فقدت منازلها”.

وأضاف: “سيفتح باب التسجيل لأصحاب الدخل المحدود والعائلات الفقيرة وعمل قرعة؛ لأن الأعداد ستكون أكبر من الشقق المتوفرة”.

وتوقع سرحان بدء التسجيل للشقق خلال الأشهر الثلاثة القادمة، بعد إعداد منظومة تسمح للمواطنين بالتسجيل للاستفادة من الشقق السكنية.

وقال: احتياج قطاع غزة من السكن أكبر بكثير من المدن المصرية، لكن نحن نُقارب ونحاول أن نعطي الأسر الأكثر استحقاقاً، والأسرة التي لا تحصل على شقة؛ هذا لا يعني أنها لا تستحق، بل الاحتياج كبير جدًّا ونحاول أن نُعطي الأسر الأكثر احتياجاً.

وأشار لوجود “برنامج مشترك مع وزارة التنمية الاجتماعية لإجراء عمليات البحث للأسر الأكثر احتياجاً، لأن التنمية الاجتماعية لديها الخبرة والطواقم التي تستطيع القيام بهذا الدور”.

وأكد سرحان أن هناك أسرًا تقدمت بطلبات لإعادة ترميم بيوتها منذ 10 سنوات، واليوم عندما نعود لزيارتهم نجد أن بيوتهم لا تصلح للترميم بل تحتاج لإعادة البناء من جديد.

وأعرب عن أسفه لعزوف المانحين عن تقديم العون لاستكمال أعمال الترميم، مشيراً أن القطاع يحتاج إلى 300 مليون دولار لاستكمال أعمال الترميم وإعادة بناء البيوت المتهالكة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات