الثلاثاء 18/يونيو/2024

الاحتلال يفرج عن القيادي ياسر البدرساوي بعد اعتقاله 8 أشهر إداريا

الاحتلال يفرج عن القيادي ياسر البدرساوي بعد اعتقاله 8 أشهر إداريا

أفرجت سلطات الاحتلال، مساء اليوم الأحد، عن القيادي في حركة “حماس” ياسر البدرساوي، من سكان مخيم بلاطة بنابلس، بعد ثمانية أشهر من الاعتقال الإداري.

واعتقل البدرساوي خلال حملة مداهمات واسعة نفذتها قوات الاحتلال في أنحاء الضفة الغربية المحتلة في 25 مايو العام الماضي.

والأسير المحرر ياسر إبراهيم محمد بدرساوي (56 عاما)، اعتقل لدى الاحتلال عدة مرات، وهو أحد قيادات حركة حماس في نابلس، ويعمل مديراً لمركز حق العودة في نابلس، المغلق بأوامر الاحتلال منذ 10 سنوات.

ويعدّ البدرساوي ناشطاً بارزاً في قضايا اللاجئين، وأمضى في سجون الاحتلال 11 سنة، 9 منها في الاعتقال الإداري المتجدد، وتوفي والداه أثناء فترات اعتقاله دون أن يتمكنا من زيارته مطلقاً.

ويعاني البدرساوي من أمراض في القلب، حيث أجريت له مؤخرا عملية قسطرة، وتم زراعة شبكية له على الشريان الرئيس، ويعاني من آلام في البروستات وانزلاق غضروفي (ديسك) أسفل الظهر في الفقرات الخمس.

ورغم الاعتقال والاقتحامات المتكررة لمنزل القيادي “بدرساوي”، فقد تفوقت ابنته ابتهال في الثانوية العامة، وحصلت على معدل 97.4% في الفرع التجاري خلال مدّة سجنه.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات