الأربعاء 17/يوليو/2024

منظمة تدعو “الجنائية” للتحقيق بجريمة هدم منازل عائلة صالحية

منظمة تدعو “الجنائية” للتحقيق بجريمة هدم منازل عائلة صالحية

دعت مؤسسة “أوروبيون لأجل القدس” إلى ضغط فوري وعاجل يوقف جرائم قوات الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة.

وقالت المؤسسة، في بيان: إن قوة إسرائيلية كبيرة اقتحمت المنطقة، وفرضت طوقًا عسكريا عليها، وداهمت عنوة منزلين لعائلة صالحية بالشيخ جراح.

وذكرت أنها اعتقلت نحو 26 مواطنًا من سكان المنزلين والمتضامنين معهم في جريمة تطهير عرقي.

وقالت “أوروبيون لأجل القدس”: إن ذلك جاء عقب الاعتداء عليهم بالضرب المبرح وإجبارهم على الخروج منهما، واحتجازهم بالعراء وسط البرد القارس.

وحاصرت قوات الاحتلال منزلي عائلة صالحية بحي الشيخ جراح عند الساعة الثالثة فجرا، واعتدت على الشبان المتضامنين بالضرب، واعتقلت 26 منهم.

وأقدمت جرافات الاحتلال على هدم المنزلين، لتشرد عائلتين من 13 فردًا أصبحوا بلا مأوى، بعد يومين من تدمير 6 منشآت لهم.
 
وأشارت “أوروبيون لأجل القدس” إلى أن سلطات الاحتلال أصدرت منتصف ديسمبر الماضي قرارا بـ”إخلاء” عائلة صالحية من الأرض.

وذكرت أنها بمساحة 6 دونمات تضم منزلين وعدة منشآت حتى 25 يناير الجاري، وبالتالي جاءت عملية التدمير استباقاً لقرار محكمة لتنفيذه.

وبينت أن قوات الاحتلال أقدمت -الاثنين الماضي- على اقتحام الأرض، وحاولت إخلاء سكان المنزلين بالقوة.

إلّا أنهم اعتصموا على سطح المنزلين، وهددوا بإشعال النار في أنفسهم والمنزلين حال أقدمت قوات الاحتلال على إخلائهم بالقوة.

ودعت المحكمة الجنائية الدولية إلى فتح تحقيق في جريمة الهدم التي تصل إلى جريمة ضد الإنسانية.

وحثت أحرار العالم للتحرك في كل الاتجاهات لدعم صمود المقدسيين وإفشال مخططات الاحتلال الرامية لتهجيرهم والاستيلاء على منازلهم وأراضيهم.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات