الأربعاء 17/يوليو/2024

1260 انتهاكًا للحريات الإعلامية في 2021

1260 انتهاكًا للحريات الإعلامية في 2021

وثّق المكتب الإعلامي الحكومي، في قطاع غزة، اليوم الخميس، 1260 انتهاكا بحق الحريات الإعلامية، في الأراضي الفلسطينية المحتلة خلال 2021.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقده رئيس المكتب الإعلامي الحكومي سلامة معروف، في قطاع غزة، لاستعراض تقرير الحريات الإعلامية خلال العام الماضي.

وقال معروف: “إن وحدة الرصد والمتابعة بالمكتب سجلت 1260 حالة انتهاك بحق الإعلاميين، منها 1070 انتهاكًا من الاحتلال الإسرائيلي بالتواطؤ مع شركات مواقع التواصل الاجتماعي، لطمس الرواية الفلسطينية، و190 انتهاكا من الأجهزة الأمنية الفلسطينية وجهات مجهولة”.

وبين أنه تم تسجيل شهيد وأكثر من 270 إصابة واعتداء، بينهم 13 بشظايا صواريخ الاحتلال في قطاع غزة خلال شهر أيار/مايو 2021، إضافة إلى 176 حالة اعتقال واحتجاز واستدعاء وإبعاد وحبس منزلي بحق الصحفيين.

 ووثق “المكتب”  229 حالة منع من التغطية وتعطيل عمل بحق الصحفيين نفذها الاحتلال ومستوطنوه.

ورصد “التقرير” 123 حالة تدمير وتحطيم واقتحام لمؤسسات ومنازل ومطابع ومركبات صحفيين منهم 86 حالة تدمير لمؤسسات إعلامية وإعلانية ودور نشر ومنازل ومركبات خلال العدوان على قطاع غزة.

وأشار إلى 45 حالة سلب معدات وسحب هويات ومنع من السفر، و34 حالة تعذيب ومضايقات داخل السجون وفرض غرامات مالية.

وأوضح معروف أن عدد شهداء الصحافة ارتفع منذ عام 2000 إلى 47 شهيداً صحفياً، وذلك بعد استشهاد الصحفي يوسف أبو حسين خلال شهر مايو الماضي.

وأكد أنه تم تسجيل 192 حالة انتهاك من مواقع التواصل الاجتماعي وتحريض وإغلاق مؤسسات إعلامية ومواقع إخبارية في إطار محاربة المحتوى الفلسطيني.

وشدد على أن الاعتقالات اليومية للصحفيين بدون تهمة، تستدعي من الأطر الحارسة لحرية الصحافة والإعلام والنشر والطباعة ملاحقة سلطات الاحتلال، وتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي (رقم 2222) الذي يضمن حماية الصحفيين.

وطالب معروف المجتمع الدولي بالتحرك لتأمين الحماية للصحفيين ولوسائل الإعلام العاملة في فلسطين، ووضع حدٍّ لإفلات مرتكبي هذه الجرائم من العقاب.

وناشد الجهات الحقوقية المعنية، بضرورة التحرك لوقف جرائم الاحتلال بحق الإعلاميين الفلسطينيين، والتدخل الفاعل من أجل الإفراج عن 19 صحفيًّا معتقلاً في سجون الاحتلال.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات