الجمعة 12/يوليو/2024

حماس تشيد بفنانين وشركات إنتاج لانسحابهم من مهرجان سيدني

حماس تشيد بفنانين وشركات إنتاج لانسحابهم من مهرجان سيدني

أشادت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، الخميس، بفنانين وشركات إنتاج؛ لانسحابهم من مهرجان سيدني 2022، بسبب حصول المهرجان على تمويل من السفارة الإسرائيلية في كانبرا.

جاء ذلك في بيان صادر عن دائرة الإنتاج الفني لدى “حماس”، دعا جميع المشاركين أن يحذوا حذو زملائهم المنسحبين، ودعم القضية الفلسطينية بشتى أشكال الدعم.

وقالت الحركة: “نشيد ونثمن هذا القرار الصائب، ونعدّه في سياق التضامن مع الحق الفلسطيني المشروع، واعتراضا على جرائم دولة الاحتلال الإسرائيلي بحق شعبنا الفلسطيني”.

وأكدت أن “الاحتجاج حق مشروع لأي شخص، والانسحاب قرار شخصي، وحقّ مكفول لأيٍّ من المشاركين”.

وأضافت: “نعلن تضامننا مع المشاركين المنسحبين من المهرجان، وندعو جميع المشاركين لرفع أصواتهم في وجه القمع والظلم أينما كان، وأن يؤدوا دورهم المنوط بهم، من خلال رسالة الإنسانية والقيم والعدالة”.

يشار إلى انسحاب أكثر من 20 عملا من مهرجان “سيدني 2022″، قبل 48 ساعة فقط من ليلة الافتتاح؛ بسبب صفقة رعاية مع السفارة الإسرائيلية، حسب ما كشفت صحيفة “ذي غارديان” البريطانية.

ومن الذين أعلنوا انسحابهم من المهرجان: الكوميدي توم بالاراد، ومسرح بيلفوار سينت، المنتج لمسرحية النحاس الأسود، والسياسية السابقة عن نيوساوث، وويلز ميرديث بيرغمان، وفرقة الرقص ماروغيكو، والمعلق يومي ستاينس.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات