الأربعاء 19/يونيو/2024

حماس تطالب أونروا بالتراجع عن تقليص مساعدات فلسطينيي سوريا

حماس تطالب أونروا بالتراجع عن تقليص مساعدات فلسطينيي سوريا

أعرب “مجلس العمل الجماهيري في حركة “حماس” في لبنان، عن رفضه وقلقه الكبير لقرار “أونروا”، تبديل المساعدة النقدية الشهرية متعددة الأغراض المستحقة لكل عائلة فلسطينية مهجرة من سوريا، واقتصارها على 25 دولاراً للشخص الواحد شهرياً، ابتداءً من مطلع العام المقبل.

وقال “مجلس العمل الجماهيري”، في بيان صحفي: إن “قرار أونروا الظالم استكمال للمنهجية الصهيو- أمريكية لمحاصرة الوكالة وإضعافها، وشد الخناق عليها من خلال وقف الدعم المالي عنها، تمهيداً للقضاء عليها، لما تمثله من شاهد على جريمة النكبة وارتباطها بقضية اللاجئين وحق العودة”.

وطالب المجلس “أونروا” بالتراجع الفوري عن القرار، وتحمل مسؤولياتها والبحث عن مصادر لتمويل برامج الوكالة عموماً، وبرنامج الطوارئ المخصص لفلسطينيي سوريا خاصةً.

ورأى أن قطع تلك المبالغ عن نحو 17 ألف لاجئ فلسطيني مهجّر من سوريا إلى لبنان، إضافة إلى ما يتعرضون له من مضايقات، سواء على مستوى تعاطي الدولة المضيفة، وعدِّهم حتى الآن بأنهم “قدموا” إلى لبنان إما بهدف “السياحة” أو “التجارة”، إنما يفاقم من أوضاعهم الاقتصادية والاجتماعية الصعبة.

ودعا المجلس “جميع القوى الحية من أبناء شعبنا وأحرار العالم إلى القيام بأوسع حملة تضامن مع المطالب المشروعة والمحقة لأهلنا المهجرين من فلسطينيي سوريا”.

وكانت دائرة العمل الجماهيري في حركة “حماس” بلبنان، نظمت اعتصاماً -أمس- في صيدا جنوب البلاد لإدانة القرار ورفضه.

وأعلنت “أونروا” الشهر الحالي، وقف المساعدة النقدية الشهرية متعددة الأغراض المستحقة لكل عائلة فلسطينية مهجرة من سوريا وقيمتها 100 دولار أمريكي ابتداءً من الأول من كانون الآخِر/ يناير 2022، واقتصار المساعدة على 25 دولاراً للشخص الواحد شهرياً بعد أن كان في السابق 27 دولاراً، ودفع “أونروا” مبلغاً تكميلياً لكل عائلة قيمته 150 دولاراً وعلى دفعتين خلال سنة 2022.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

شهيد وإصابات برصاص الاحتلال في الضفة

شهيد وإصابات برصاص الاحتلال في الضفة

بيت لحم - المركز الفلسطيني للإعلام استشهد الشاب بلال بللو - مساء الثلاثاء- متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة بيت فجار جنوب بيت...