السبت 13/أبريل/2024

أمن السلطة يعتدي على المشاركين باستقبال المحرر عبادة قنيص

أمن السلطة يعتدي على المشاركين باستقبال المحرر عبادة قنيص

اعتدت أجهزة أمن السلطة الفلسطينية -مساء الأحد- على موكب استقبال الأسير المحرر عبادة قنيص في مخيم عايدة ببيت لحم، وصادرت رايات حركة حماس.

وقال شقيق الأسير المحرر عبادة قنيص: إن أجهزة السلطة اعترضت موكب الأسير في الشارع العام، وشرعت في الاعتداء بالهراوات على المشاركين في موكب استقبال الأسير ما أدى إلى إصابة عدد من المواطنين نقلوا إلى المستشفى لتلقي العلاج.

كما هاجمت عناصر السلطة السيارات التي حملت رايات حماس، واعتدوا بالضرب على راكبيها.

واندلعت مواجهات اندلعت إثر اعتداء أجهزة السلطة على مسيرة استقبال الأسير، أحرق خلالها الشبان الإطارات المطاطية، وأغلقوا مداخل مخيم عايدة؛ رفضًا لسلوك أمن السلطة الهمجي بحق أبناء شعبنا وأسراه الأحرار.

وأفرجت سلطات الاحتلال -مساء اليوم- عن المحرر قنيص بعد قضائه 12 شهراً في سجون الاحتلال.

واعتقل الاحتلال قنيص بعد دهم منزل ذويه في مخيم عايدة في بيت لحم، حيث تعرض للضرب والصفعات على وجهه أمام مرأى عائلته، ونقل فيما بعد إلى مركز توقيف “المسكوبية” لاستجوابه.

وخلال وجوده بزنزانة التحقيق تعمد المحققون إذلاله، فلم يسمحوا له بدخول الحمام وشبحوه على كرسي وأيديه مقيدة للخلف، وبقي على هذا الوضع ليوم كامل، نُقل بعدها إلى قسم الأسرى الأشبال في “عوفر”.

وكثفت أجهزة أمن السلطة اعتداءاتها خلال الأسابيع الأخيرة على مواكب الأسرى المحررين في الضفة الغربية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات