السبت 20/أبريل/2024

الرئيس الإيراني: التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي لن يجلب الأمن لأطرافها

الرئيس الإيراني: التطبيع مع الاحتلال الإسرائيلي لن يجلب الأمن لأطرافها

قال رئيس الجمهورية الإيرانية إبراهيم رئيسي، اليوم السبت، “إن التطبيع لن يجلب الأمن لا للكيان الصهيوني ولا للدول المطبعة”، بحسب وكالة الأنباء الإيرانية (إرنا).

وأضاف رئيسي، خلال اجتماع مع سفراء ورؤساء بعثات إيران في الدول الجارة، أن هذه الدول تحاول تطبيع علاقاتها مع “الصهاينة من جهة، وتجعل الكيان الصهيوني قريباً من حدودنا من جهة أخرى”، مشدداً على أن وجود “الكيان الصهيوني في الدول المطبعة قرب حدودنا لن يكون لصالح أحد”.

وفي سياق آخر، قال رئيسي “إن طهران جادة في محادثاتها النووية التي تجريها مع القوى العالمية في فيينا”.

وأضاف “نحن جادون في المفاوضات، وإذا اتسم الجانب الآخر بالجدية أيضاً بشأن رفع العقوبات، فسنتوصل إلى اتفاق جيد. نحن نسعى بالتأكيد لاتفاق جيد”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات