السبت 20/أبريل/2024

مشعل: فلسطين تستوعب الجميع

مشعل: فلسطين تستوعب الجميع

قال رئيس حركة “حماس في الخارج”، خالد مشعل: إن “قضية فلسطين تستوعب الجميع”، مؤكدًا ضرورة استمرار جهود الأمة في كسر الحصار عن قطاع غزة ودعم المقاومة.

وبيّن مشعل خلال الجلسة الختامية لمؤتمر الائتلاف العالمي لنصرة القدس وفلسطين الثاني عشر، أمس السبت، أن “على الأمة ترسيخ مبدأ الوحدة على جميع المستويات من مؤسسات وأفراد، من أجل خدمة القضية الجامعة القدس وفلسطين”.

وأكد خلال المؤتمر الذي عقد تحت شعار “رواد القدس يحملون سيفها”، أن “مشروع الائتلاف العالمي لنصرة فلسطين والقدس لم يكن يوما متعثرا، وسيكون له بصمة في تحرير كل فلسطين”.

ودعا مشعل القائمين على المؤتمر إلى “ضم شرائح جديدة في مؤتمره القادم، واستمرار البناء لمواصلة طريق التحرير، وصناعة الوعي والمواكبة؛ لأن هذا العالم شرس ومن سيتخاذل سيسقط”.

وحث على الإبداع والاجتهاد في “جميع الأعمال والمشاريع التي تعنى بالأقصى والقدس؛ نظرا لما تقع به من خطر غير مسبوق، والبحث على كل ما هو جديد لنصرة هذه القضية العادلة والمقدسة”.

وشدد مشعل على أن “النجاح والإنجاز لا يجب أن يوقف العاملين لفلسطين عن التحدي وخلق الفرص تلو الفرص لسبق العدو الصهيوني في الساحات كافة، وحسب الظروف المتاحة”.

وأشار إلى ضرورة استمرار جهود الأمة في كسر الحصار عن قطاع غزة، ودعم المقاومة لتبقى شامخة وعلامة فارقة في المواجهة مع الاحتلال، والعناية بالشهداء والأسرى والجرحى ووضع الأمة بصمة في حياتهم.

وناقشت فعاليات المؤتمر الثاني عشر لرواد ورائدات بيت المقدس، الذي نظمه الائتلاف العالمي لنصرة القدس وفلسطين، خلال الأيام الثلاثة الماضية، مستجدات القضية الفلسطينية.

وبحث المشاركون في المؤتمر “دور المؤسسات العاملة لفلسطين وروادها، في دعم صمود الشعب الفلسطيني، بعد انتصار المقاومة الفلسطينية في معركة سيف القدس”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات