السبت 13/أبريل/2024

قناة كان: تركيا تعدّ لائحة اتهام ضد إسرائيليين صوّرا منزل أردوغان

قناة كان: تركيا تعدّ لائحة اتهام ضد إسرائيليين صوّرا منزل أردوغان

قالت قناة “كان” العبرية: إن تركيا تعدّ لائحة اتهام بالتجسس ضد “الزوجين الإسرائيليين” اللذين صوّرا منزل الرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

وفي السياق مدّدت محكمة تركية، اليوم الجمعة، اعتقال الزوجين لعشرين يومًا، بخلاف توقعات إسرائيلية أشارت إلى إطلاق سراحهما اليوم.

واعتقلت السلطات التركية “الإسرائيليّين” لأنهما التقطا صورًا لهما قرب قصر دولمة بهجة في إسطنبول، وقالت وسائل إعلام تركية: إنهما صوّرا عناصر الأمن في القصر الشهير.

وقال مسؤول إسرائيلي، أمس الخميس: إن “إسرائيل تتواصل بهدوء مع تركيا من أجل الإفراج عنهما”، حسب وصفه.

وأمس الخميس، نشرت القناة 12 العبرية تفاصيل أولية تشير إلى أن الزوجة صوّرت أحد القصور الرئاسية، خلال رحلة بحرية سياحية، وأرسلت الصور إلى مجموعة عائلية في تطبيق واتسآب، لكنها لم تكن تعلم أن تصوير القصر ممنوع. 

ونقلت القناة 12 عن شقيقة الزوجة قولها إنه “علمنا أنه يفترض أن يعودا الثلاثاء وفجأة اختفيا، ونحن قلقون جداً”.

وأضافت القناة أن الزوجين من سكان مستوطنة “موديعين” شمالي القدس المحتلة، ويعملان سائقين في شركة الحافلات “إيغد”، وسافرا إلى تركيا في إجازة عيد ميلاد أحدهما، وكان من المقرر أن يعودا الثلاثاء.

وبعد استيضاح الأمر، تبين للعائلة أنهما اعتقلا بعد أن صورت الزوجة قصر أردوغان، وبعثت الصور إلى مجموعة العائلة في واتسآب، وكتبت “كم هو جميل المنزل”.

وقالت شقيقة الزوجة: إن “شقيقتي ليست مرتبطة بأي جهاز استخبارات. ونأمل كثيراً أن يفرجوا عنهما في أقرب وقت ممكن. وطلبوا منا عدم التحدث عن هذا الأمر. وكنا متأكدين من أنه سيطلق سراحهما بسرعة، لكن لا يمكننا السكوت الآن. ونحن قلقون على شقيقتي وصهري”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات