الخميس 29/فبراير/2024

حماس تلتقي الحزب القومي الاجتماعي في لبنان

حماس تلتقي الحزب القومي الاجتماعي في لبنان

أكد نائب المسؤول السياسي لحركة حماس في لبنان، جهاد طه، أن وعد بلفور عدوان إرهابي موصوف، هدف إلى اقتلاع الشعب الفلسطيني من أرضه في فلسطين، وإحلال قطعان المستوطنين الذين جيء بهم من كل أصقاع العالم، ليشكلوا كياناً عنصرياً إرهابيا يقوم على القتل والمجازر.

وقال طه، في تصريح لـ”قدس برس”، على هامش زيارة أجراها وفد “حماس” إلى قيادة الحزب القومي الاجتماعي في لبنان: إن الطرفين شددا على تمسكهم بالمقاومة نهجاً وحيداً لتحرير فلسطين.

وأضاف: “المقاومة تثبت أنها أقوى من أي وقت مضى، خاصة بعد المواجهة البطولية التي خاضتها خلال معركة سيف القدس”.

وبين طه أن الطرفين ناقشا المعطيات المتوفرة حول عملية التبادل التي تسعى المقاومة لإنجازها بأفضل الشروط بهدف تحرير جميع الأسرى الأبطال في معتقلات العدو، وفي مقدمتهم الأسيرات والأطفال.

وتطرق الطرفان، بحسب طه، إلى الوضع الاقتصادي الضاغط الذي يعاني منه جميع أبناء الشعب الفلسطيني المقيمون في لبنان، مع ضغوط أشد تمارس على الفلسطينيين منهم، عبر تراجع وكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين “أونروا” عن القيام بالمهام الموكلة إليها، ومحاولات فرض شروط مجحفة عليها لتأمين التمويل اللازم لأداء واجباتها.

وأشار طه إلى أن المشاركين في اللقاء من الحزب القومي الاجتماعي وحركة “حماس”، أكدوا رفض أي شكل من أشكال التوطين، من باب التمسك المطلق بحق العودة لأبناء الشعب الفلسطيني إلى مدنهم وقراهم.

كما اتفق الجانبان على الاستمرار في عملية التنسيق وعلى إقامة مجموعة من النشاطات المشتركة.

وشارك في اللقاء عن حركة “حماس”، نائب المسؤول السياسي للحركة في لبنان جهاد طه، وعضو القيادة السياسية مشهور عبد الحليم، ومسؤول العلاقات السياسية والإعلامية عبد المجيد العوض، والمسؤول السياسي في إقليم الخروب حسن العريض، في حين شارك عن الحزب القومي الاجتماعي، العميد جورج جريج، ووهيب وهبي، وفادي داغر، وسماح مهدي.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات