الإثنين 20/مايو/2024

هيئة حقوقية: مخصصات الشؤون ليست منّة وصرفها ضرورة عاجلة

هيئة حقوقية: مخصصات الشؤون ليست منّة وصرفها ضرورة عاجلة

قالت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان: إنَّ مخصصات الشؤون الاجتماعية ليست منة ولا مكرمة؛ بل هي حق للعيش بكرامة في إطار تفشّي الفقر في فلسطين.

وأكدت الهيئة، في بيان صحفي، الخميس، أن التزام الحكومة بصرف الدفعات النقدية المستحقة للأسر الفقيرة والمهمشة هو ضرورة عاجلة وملحّة.

وأطلقت الهيئة في هذا السياق حملة تدوين وتغريد لتأكيد ضرورة وفاء الجهات الرسمية بالتزاماتها تجاه مستفيدي الشؤون الاجتماعية وحماية حقوقهم، باستخدام وسم #لا_للفقر.

وأشارت إلى أنه وعلى وقع التراجع في صرف مخصصات الشؤون الاجتماعية فإن المستفيدين فقدوا حوالي 25% من مستحقاتهم منذ 4 سنوات.

ولفتت الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان إلى وجود تراجع في صرف دفعات التحويلات النقدية من العام 2018، حيث صرفت ثلاث دفعات من أصل أربعٍ.

وقال المفوض العام للهيئة عصام العاروري: إنه “يجب استثناء الفئات الفقيرة والمهمشة المستفيدة من برنامج التحويلات النقدية من أيّ إجراءات تقشفية، صوناً لحقوقهم”.

وأضاف “يتعين على دولة فلسطين أن توائم تشريعاتها وسياساتها مع ما التزمت به دوليًّا، بما في ذلك تشريعات وسياسات للقضاء على الفقر، وإن مسؤولية القضاء على الفقر هي مسؤولية تقع على عاتق الحكومات والجهات المعنية”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات