الخميس 22/فبراير/2024

أبو مرزوق لـ حسين الشيخ.. أنت تصطاد في الماء العكر

أبو مرزوق لـ حسين الشيخ.. أنت تصطاد في الماء العكر

ردّ نائب رئيس حركة المقاومة الإسلامية (حماس) في إقليم الخارج، موسى أبو مرزوق، على تصريحات عضو اللجنة المركزية لحركة “فتح”، حسين الشيخ، حول مزاعم بمصادرة أموال لحركة حماس في السودان.

وعدّ أبو مرزوق في تغريدة له عبر صفحته في “تويتر”، تصريحات الشيخ بأنها “اصطياد في الماء العكر”.

وكتب قائلًا: “يحاول حسين الشيخ الاصطياد في الماء العكر؛ فما جرى في السودان هو صراع داخلي لاستجلاب التأييد الأمريكي للشق المدني بحكومة حمدوك في مواجهة العسكر، وهذه لعبة رخيصة استخدم فيها اسم الحركة افتراءً، ومطلوب من السودان تصحيح الموقف ورد الحقوق إلى أصحابها”.

وفي وقت سابق دعا حسين الشيخ، السودان، لتسليم السلطة أموالا منقولة وغير منقولة لفلسطينيين، صادرتها الخرطوم.

وفي تغريدة له  قال الشيخ، عضو اللجنة المركزية لحركة فتح: “نتمنى على دولة السودان الشقيقة، التي كانت دوما شعبا وحكومة مع شعب فلسطين، أن تسلم الأموال المنقولة وغير المنقولة التي صودرت إلى دولة فلسطين ولحكومة فلسطين”.

وسبق أن نفت حركة المقاومة الإسلامية “حماس” ما أوردته بعض وسائل الإعلام عن وجود استثمارات لها في جمهورية السودان الشقيقة، ومصادرتها من لجنة أمنية للحكومة السودانية.

وأشارت حماس في تصريح صحفي إلى أن الأصول المذكورة في التقارير الإعلامية ذاتها ملكيتها لرجال أعمال ومستثمرين فلسطينيين، ليس لهم أي صلة تنظيمية بالحركة.

وناشدت حماس رئيس مجلس السيادة السوداني الفريق أول عبد الفتاح البرهان، ورئيس مجلس الوزراء الدكتور عبد الله حمدوك، التدخل شخصيًا لإيقاف حالات التعرض للفلسطينيين في السودان، المتمثلة في مصادرة استثماراتهم ومنازلهم وأموالهم الشخصية وشركاتهم، التي اكتسبوها بطريقة قانونية، وبعلم مؤسسات الدولة السودانية، وموافقتها.

وأكدت حماس عمق العلاقة بين الشعبين الفلسطيني والسوداني، وتستذكر المواقف التاريخية المشرفة للشعب السوداني والحكومات السودانية المتعاقبة التي دأبت على دعم القضية الفلسطينية في المحافل والميادين كافة.

وأعربت حماس عن أملها أن تكون القضية الفلسطينية والمواطنون الفلسطينيون المقيمون في السودان بمنأى عن التطورات السياسية داخل السودان الشقيق، كون فلسطين قضية مركزية للأمتين العربية والإسلامية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات