الخميس 23/مايو/2024

حزب أردني يطالب حكومة بلاده بـالتحرك العاجل لحماية الأقصى

حزب أردني يطالب حكومة بلاده بـالتحرك العاجل لحماية الأقصى

طالب أكبر حزب سياسي في الأردن، حكومة بلاده، بـ”التحرك العاجل لحماية المسجد الأقصى، ووقف الاعتداءات الصهيونية على المقدسات والوصاية الأردنية عليها”.

ودعا حزب جبهة العمل الإسلامي، الذراع السياسية لجماعة الإخوان المسلمين في الأردن، حكومة عون الخصاونة، إلى “قيادة تحرك عربي وإسلامي” لوقف الانتهاكات الإسرائيلية ضد المسجد الأقصى والحرم الإبراهيمي.

واستنكر مسؤول الملف الفلسطيني في الحزب، منير رشيد، في بيان صحفي -اليوم الخميس- “اقتحامات قطعان المستوطنين المتواصلة للمسجد الأقصى المبارك، والدعوات التي أطلقتها جماعات الهيكل المزعوم والمنظمات المتطرفة ضد المقدسات الفلسطينية، وعلى رأسها الأقصى والمسجد الإبراهيمي في الخليل، بهدف المس بهما، بما يشكل اعتداءات صارخًا على المقدسات واستفزازًا لمشاعر الأمة العربية والإسلامية”.

وحذر رشيد من “دعوات للمستوطنين لسلطات الاحتلال بالسماح لها بإدخال مقاعد وكتب توراتية، بهدف الدراسة في ساحات الأقصى، وكذلك السماح لحاخاماتها بإلقاء المحاضرات التوراتية على مقتحمي المسجد، إضافة إلى مطالبتهم سلطات الاحتلال بفتح أبواب الأقصى جميعها لتسهيل الاقتحام، وعدم اقتصار ذلك على باب المغاربة فقط”.

كما استنكر قرار سلطات الاحتلال إغلاق المسجد الإبراهيمي أكثر من مرة خلال الأيام الماضية أمام المصلين المسلمين، بدعوى الأعياد اليهودية، ضمن مخططات السيطرة على الحرم الإبراهيمي وتهويده، داعيًا الشعب الفلسطيني لـ”النفير إلى الأقصى والحرم الإبراهيمي، والرباط فيهما، والتصدي للاعتداءات الصهيونية”.

وطالب الحزب، الجامعة العربية ومنظمة التعاون الإسلامي، بـ”القيام بمسؤولياتهما في مواجهة هذه الاعتداءات الصهيونية، ودعم صمود المقدسيين وأهالي مدينة الخليل، في رباطهم وتصديهم لهذه الاعتداءات بحق المقدسات في القدس والخليل”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات