الخميس 23/مايو/2024

وزير أردني أسبق يطالب بفتح الحدود العربية للأسرى المتحررين من جلبوع

وزير أردني أسبق يطالب بفتح الحدود العربية للأسرى المتحررين من جلبوع

طالب وزير الإعلام الأردني الأسبق طاهر العدوان، اليوم الاثنين، بفتح الحدود العربية أمام الأسرى الذين انتزعوا حريتهم من سجن جلبوع الإسرائيلي فجر اليوم.

 وقال العدوان، في منشور على حسابه في موقع “تويتر”: إن “الأسرى الأبطال الذين انتزعوا حريتهم من سجون الاحتلال، يسلطون الضوء على معاناة آلاف الأسرى الفلسطينيين الذين  ذنبهم أنهم طالبوا بالحرية لوطنهم وشعبهم من أبشع أحتلال في العصر الحديث”، وأضاف: “نطالب أن تفتح لهم الحدود العربية التي قد يصلون إليها”.

وتابع: “نأمل أن يتمكن أحرار فلسطين من احتضانهم بعيدا عن أعين العدو وجواسيسه وعملائه”.

يشار إلى أن تقديرات أمنية إسرائيلية أعربت عن تخوفها من تمكن الأسرى المتحررين من الوصول إلى الأردن أو مصر.

وتمكن -فجر اليوم الاثنين- ستة أسرى فلسطينيين لدى الاحتلال من انتزاع حريتهم من سجن جلبوع الذي يوصف بأنه “الأشد تحصينا لدى الاحتلال الإسرائيلي”.

وبينت القناة (12) العبرية أن “موظفي مصلحة سجون الاحتلال اكتشفوا فقدان عدد من الأسرى الساعة 01:00 بعد منتصف الليل”.

وقالت: إن “مصلحة السجون اكتشفت النفق بعد ساعة من فقدان الأسرى”، مشيرة إلى أن “النفق استمر حفره سنوات”.

والأسرى هم: زكريا الزبيدي (45 عاما) القائد السابق لكتائب شهداء الأقصى، معتقل منذ 27 شباط/فبراير 2019، وما يزال موقوفا ولم يصدر بحقه حكم.

 والأسير الثاني مناضل يعقوب عبدالجبار نفيعات (32 عاما)، معتقل منذ عام 2020، وما يزال موقوفا ولم يصدر بحقه حكم.

والأسير الثالث يعقوب محمود أحمد قادري (39 عاما)، معتقل منذ 18 تشرين الأول/أكتوبر 2003، صدر بحقه الحكم بالسجن المؤبد مرتين و35 عاماً، حاول في عام 2014، مع مجموعة من الأسرى الفرار من سجن شطة، عبر نفق، لكن المحاولة لم تنجح.

والأسير الرابع أيهم فؤاد نايف كمامجي (35 عاما)، معتقل منذ  4تموز/يوليو 2006، حُكم عليه بالسجن المؤبد مرتين.

والأسير الخامس محمود عبد الله علي عارضة (46 عاما)، معتقل منذ 21 أيلول/سبتمبر 1996، محكوم بالسجن المؤبد بالإضافة إلى خمسة عشر عاماً.

والأسير السادس محمد قاسم أحمد عارضة (39 عاما)، اعتقل في 16 أيار/مايو 2002، حُكم عليه 3 مؤبدات و20 عاما.

 

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات