الإثنين 26/فبراير/2024

رئيس مخابرات مصر يلتقي عباس في رام الله

رئيس مخابرات مصر يلتقي عباس في رام الله

وصل رئيس المخابرات المصرية عباس كامل، اليوم الأربعاء، إلى مدينة رام الله (وسط الضفة الغربية المحتلة) عقب زيارته القدس المحتلة ولقائه المسؤولين الإسرائيليين.

وذكرت وسائل إعلام محلية أن كامل وصل إلى مقر المقاطعة في رام الله، والتقى رئيس السلطة محمود عباس، ونظيره الفلسطيني اللواء ماجد فرج؛ “لبحث آخر التطورات في المنطقة”.

وفي وقت سابق من اليوم التقى كامل في مدينة القدس المحتلة، رئيس وزراء الاحتلال “الإسرائيلي” نفتالي بينيت، ووزير الحرب بيني غانتس، بحسب القناة “13” العبرية.

وقال المراسل العسكري للقناة “13” العبرية: إن اللقاء يهدف إلى التوصل إلى “تسوية بعيدة الأمد مع غزة”.

وأشار إلى أن الزيارة تأتي بعد يومين من إطلاق قذيفة صاروخية باتجاه مستوطنات “غلاف غزة”، مضيفا أن “مصر دعت “إسرائيل” إلى عدم الرد على إطلاق الصاروخ، حيث استجابت الأخيرة لهذا الطلب”، على حد قوله.

وتأتي تحركات الوسيط المصري على وقع اعلان فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، في بيانات منفصلة، عن إجراء نقاش بشأن التوجه نحو تصعيد شعبي، قابل لكل السيناريوهات؛ ردًّا على طريقة التعاطي مع مطالبها والالتفاف على نتائج معركة “سيف القدس” بمنع الإعمار وتضييق الحصار، وتصاعد الانتهاكات “الإسرائيلية” بالضفة والقدس.

و”سيف القدس” الاسم الذي أطلقته الفصائل الفلسطينية المسلحة في غزة على تصدّيها للعدوان “الإسرائيلي” الأخير على قطاع غزة.

وشنّ الاحتلال الإسرائيلي عدوانا على غزة استمر 11 يوما، في ما بين 10 و21 أيار/مايو الماضي، ما أسفر عن استشهاد وجرح الآلاف من الفلسطينيين، في حين ردت الفصائل الفلسطينية على العدوان بإطلاق آلاف الصواريخ تجاه مدن الكيان كافة.

وتقود مصر وقطر والأمم المتحدة مشاورات منذ عدة أشهر، لاستمرار التهدئة بين الفصائل الفلسطينية بغزة والاحتلال “الإسرائيلي”، تستند على تخفيف الحصار المفروض على القطاع، مقابل وقف الفعاليات التي ينظمها الفلسطينيون قرب الحدود مع الأراضي المحتلة عام 1948.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات