الإثنين 26/فبراير/2024

متحدث باسم طالبان ينشر توضيحاً حول مقابلته مع قناة عبرية

متحدث باسم طالبان ينشر توضيحاً حول مقابلته مع قناة عبرية

قال المتحدث باسم حركة طالبان الأفغانية في الدوحة، سهيل شاهين، إنه لم يجرِ “مقابلة مع أي شخص يقدم نفسه بأنه من وسائل الإعلام الإسرائيلية”.

جاء ذلك في تغريدة لشاهين على حسابه في موقع “تويتر” الأربعاء، توضيحا بشأن إجرائه مقابلة مع قناة “كان” العبرية الثلاثاء.

وقال شاهين: “أقوم بالعديد من المقابلات مع الصحفيين كل يوم بعد سقوط مراكز المحافظات في أفغانستان والعاصمة كابل في يد الإمارة الإسلامية طالبان، وربما يتنكر بعض الصحفيين، ولكني لم أجر مقابلة مع أي شخص يقدم نفسه بأنه من وسائل الإعلام الإسرائيلية”.

وأوضحت القناة العبرية أن شاهين تحدث لمراسلها روي كايس، من دون أن يتأكد من حقيقة أنه يعمل لصالح وسيلة إعلامية إسرائيلية.

وصرح شاهين في المقابلة مع مراسل “كان” بأن “على الناس ألا يخافوا ويهربوا من أفغانستان، فتطبيق الشريعة يعني أنه سيكون هناك المزيد من السلام والاستقرار”.

وأكد المتحدث باسم “طالبان” أن حركته مهتمة بعلاقات جيدة مع العالم، وأنها لن تؤذي الأقليات في البلاد.

وسيطرت حركة طالبان على كل أفغانستان تقريبا خلال أسبوع، رغم مليارات الدولارات التي أنفقت خلال حوالي 20 عاما لبناء قوات الأمن التابعة للحكومة الأفغانية من قبل الولايات المتحدة وحلف شمال الأطلسي “الناتو”.

ومنذ مايو/أيار الماضي؛ بدأت طالبان بتوسيع رقعة نفوذها في أفغانستان، تزامنا مع بدء المرحلة الأخيرة من انسحاب القوات الأمريكية المقرر اكتماله بحلول 31 أغسطس/آب الجاري.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات