الأحد 21/أبريل/2024

نحو مليون دولار مساعدات لأكثر من ألف عامل في غزة

نحو مليون دولار مساعدات لأكثر من ألف عامل في غزة

أعلنت وزارة العمل الفلسطينية في قطاع غزة، عن بدء صرف مساعدات مالية لمئات العمال الذين تضرروا جراء العدوان الأخير على قطاع غزة.

وقال وكيل وزارة العمل بغزة إيهاب الغصين، في تصريحات لـ”قدس برس”: “بدأنا منذ صباح اليوم الثلاثاء، صرف مساعدات مالية عاجلة للعمال المتضررين جراء العدوان الأخير على غزة بقيمة 2700 شيكل (830 دولارًا)”.

وأضاف: “أن الدفعة الأولى، التي بدأنا بتوزيعها اليوم، وتستمر حتى الخميس القادم، ستخصص لـ 1060 عاملًا فقدوا مصدر رزقهم بشكل كامل أثناء العدوان”.

وأشار إلى وجود دفعة ثانية من تلك المساعدات، سيتم صرفها بغضون أسبوع أو أكثر، ستشمل نحو ألف عامل.

وبيّن الغصين أن الوزارة بدأت بالتواصل مؤخراً مع عدة جهات دولية (لم يحددها)، وتمكنوا من توفير مساعدة للعمال المتضررين من العدوان الأخير على قطاع غزة.

وقال: “بعد العدوان الأخير بدأنا ميدانياً بحصر العمال المتضررين سواء ضرر كلي أو جزئي، ووضعنا آليات وسيناريوهات للتعامل معهم”.

وأضاف: “جهودنا مستمرة لتوفير مساعدات أخرى قد تكون أقل من القيمة الحالية لباقي العمال المتضررين جراء العدوان”.

ويبلغ عدد العاطلين عن العمل في قطاع غزة بنهاية الربع الثاني من العام الجاري (2021) 212 ألفا، بنسبة بطالة تصل إلى 45 في المائة، وفق الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني (حكومي).

وشنَّ الاحتلال الإسرائيلي عدوانا على غزة، استمر 11 يوما، في ما بين 10 و21 أيار/مايو الماضي، ما أسفر عن استشهاد وجرح آلاف الفلسطينيين، في حين ردت الفصائل الفلسطينية على العدوان بإطلاق آلاف القذائف تجاه المدن الإسرائيلية.

وأدى استمرار الحصار الإسرائيلي لتعطيل عملية إعادة إعمار المنازل والمنشآت التي دمرها، الأمر الذي فاقم الأوضاع الكارثية بالقطاع المحاصر منذ عام 2006.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات