الخميس 25/أبريل/2024

الصحفي طارق أبو زيد حرًّا بعد 10 أشهر من الأسر

الصحفي طارق أبو زيد حرًّا بعد 10 أشهر من الأسر

أفرجت قوات الاحتلال “الإسرائيلي”، اليوم الأربعاء، عن الأسير الصحفي طارق أبو زيد من مدينة جنين بعد اعتقال استمر 10 أشهر.

وأصدرت محكمة الاحتلال العسكرية في سالم، في 7/7/2021 حكماً بالسجن 10 أشهر بحق الصحفي أبو زيد بتهمة عمله الإعلامي والعمل مع قناة الأقصى الفضائية بالإضافة لغرامة مالية 8 آلاف شيكل.

وكانت محكمة الاحتلال قد أجّلت محاكمة الصحفي الأسير طارق أبو زيد سبع مرات منذ اعتقاله بتاريخ 1/10/2020م.

واعتقلت قوات الاحتلال أبو زيد بعد دهم وتفتيش منزله في مدينة نابلس، وسرقة أجهزة الاتصالات والهواتف النقالة والحواسيب المحمولة، ونقله إلى مركز تحقيق الجلمة، وتأجلت محاكمته عدة مرات.

ونقلت مخابرات الاحتلال أبو زيد للتحقيق في مركز تحقيق “بتاح تكفا”، بعد اعتقاله مباشرة، وبتاريخ 26/10 نقلته قوات الاحتلال من مركز تحقيق الجلمة إلى سجن مجدو.

وسبق أن تعرض طارق للاعتقال عدة مرات من قوات الاحتلال، كما تعرض للاعتقالات السياسية لدى أجهزة أمن السلطة في الضفة الغربية، وواجه خلالها عمليات تعذيب شديدة.

ولا يزال الاحتلال يعتقل في سجونه أكثر من 25 صحافياً وإعلاميا، منهم (10) صدرت أحكام فعلية بحقهم.

في حين يعتقل الاحتلال (4) صحفيين إدارياً، وتستمر محاكم الاحتلال العسكرية في تجديد اعتقالهم الإداري عدة مرات منهم الصحفية بشرى الطويل.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات