السبت 13/أبريل/2024

إصابة صحفي هولندي شهير بجروح خطيرة في إطلاق نار

إصابة صحفي هولندي شهير بجروح خطيرة في إطلاق نار

أصيب الصحفي الهولندي الشهير بيتر دي فريس المتخصّص بالقضايا الجنائية، بجروح بالغة إثر تعرّضه، الثلاثاء، لإطلاق نار وضح النهار، وسط العاصمة الهولندية أمستردام.

وقال عمدة أمستردام، فيمكي هالسيما، في تصريحات خلال مؤتمر صحفي مشترك مع مكتب المدعي العام ومسؤولي الشرطة بالمدينة، إن  الصحفي فريس (64 عامًا) نُقل إلى المستشفى مصابًا بجروح بالغة، وإن حالته خطيرة، بعد إطلاق الرصاص عليه من مجهولين.

وشدد عمدة أمستردام على أن “فريس صحفي شجاع، وبطل شعبي”.

بدوره قال قائد شرطة أمستردام فرانك باو وقد جلس إلى جانب رئيسة البلدية، إنّ الشرطة ألقت القبض على ثلاثة أشخاص بشبهة ضلوعهم في هذا الهجوم.

وأوضح قائد الشرطة أنّ اثنين من الموقوفين اعتقلا بينما كانا داخل سيارة على طريق سريع في حين اعتقل الثالث في أمستردام.

وأضاف أنّ الشرطة تعتقد أنّ أحد هؤلاء الموقوفين هو مطلق النار، من دون أن يعطي مزيداً من المعلومات عن الموقوفين أو عن الدافع المحتمل للجريمة.

ونقلت وسائل إعلام محلية، عن شهود عيان، قولهم: إنه تم اطلاق النار على الصحفي دي فريس، بعد انتهاء عرض برنامج في استديو “آر تي ال” حيث تم اطلاق النار عليه في الشارع حوالي الساعة 7.30 بالتوقيت المحلي.

وأشارت إلى أنه أطلقت خمس طلقات، وكانت إحدى الإصابات في رأسه.

واشتهر الصحفي فريس في هولندا بتحقيقاته الصحفية المتعلقة بالعالم السفلي في البلاد، كما أنه لعب دورًا هامًا في تفكيك العديد من المنظمات الإجرامية.

كما يُعرف بأنه مراسل للجرائم، ويعمل أيضا بانتظام متحدثا رسميا أو مستشارا سريا في قضايا الشرطة أو في قضايا المحاكم.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات