الإثنين 20/مايو/2024

إصابة 21 إسرائيليًّا خلال 748 عملًا مقاومًا بالضفة والقدس في يوليو

إصابة 21 إسرائيليًّا خلال 748 عملًا مقاومًا بالضفة والقدس في يوليو

شهدت الضفة الغربية والقدس المحتلة خلال يونيو/ حزيران الماضي استمرار عمليات المقاومة بمختلف أشكالها ضد قوات الاحتلال الإسرائيلي ومستوطنيه، أدت لإصابة 21 إسرائيليًّا.

ووفق تقرير أعدته الدائرة الإعلامية لحركة “حماس” بالضفة؛ بلغ عدد عمليات المقاومة (748) عملية متنوعة.

وواصل أهالي بلدة بيتا جنوب نابلس التصدي لمحاولة المستوطنين الاستيلاء على أراضي جبل صبيح وإقامة بؤرة استيطانية جديدة على رأس الجبل.

وبحسب التقرير؛ شهدت محافظة نابلس (26) عملية إرباك ليلي ضد قوات الاحتلال والمستوطنين.

ويشهد محيط جبل صبيح فعاليات واسعة من الإرباك الليلي الذي ينفذه ثوار بلدة بيتا، ويمتد حتى ساعات متأخرة من الليل.

وتعمل وحدة الكوشوك على حرق أعداد كبيرة من الإطارات التي تغطي سماء المنطقة وأربكت المستوطنين الموجودين على جبل صبيح، كما يستخدم الثوار أشعة الليزر ومكبرات الصوت؛ لخلق حالة من الإزعاج والإرباك للمستوطنين وجنود الاحتلال.

واستشهد خلال مواجهات الدفاع عن جبل صبيح عدد من الشبان وأصيب المئات منهم العشرات بالرصاص الحي.

ووفق التقرير؛ بلغ عدد عمليات إطلاق النار على أهداف الاحتلال (9)، وعمليات الطعن أو محاولة الطعن (3)، وعملية دهس واحدة، و(2) عملية زرع أو إلقاء عبوات ناسفة.

ورصد (11) عملية حرق منشآت وآليات وأماكن عسكرية، إضافة إلى (3) عمليات تحطيم مركبات.

وبلغ عدد المظاهرات والمسيرات (77) مظاهرة، و(246) عملية إلقاء حجارة، و(13) إلقاء زجاجة حارقة، و(271) مواجهات بأشكال متعددة، و(87) عملية مقاومة لاعتداءات المستوطنين.

وشهدت محافظات نابلس والقدس ورام الله أعلى عدد عمليات للمقاومة، بواقع (221، 207، 93) تواليًا.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات