الإثنين 20/مايو/2024

الشباب الثائر يهاجمون مستوطنات جنوب نابلس ويصيبون مستوطناً في القدس

الشباب الثائر يهاجمون مستوطنات جنوب نابلس ويصيبون مستوطناً في القدس

شهدت عدة مناطق في مدينتي القدس ونابلس -اليوم الأحد- عمليات نوعية نفذها الشباب الفلسطيني الثائر من خلال استهداف المستوطنات بالحرائق والمفرقعات النارية ورشق المستوطنين بالحجارة.

ففي مدينة نابلس تمكن ثوار قصرة، من إشعال النار في منازل ومنشآت للمستوطنين في مستوطنة “مجدوليم” المقامة على أراضي المواطنين جنوب نابلس بالإضافة إلى حرق سيارة وأحراش تحيط بالمستوطنة، وفق حرية نيوز.

كما تمكن ثوار قصرة من تعطيل خط مياه يغذي مستوطنتي “ايش كوديش” و”مجدوليم”.

والتهمت النيران التي أشعلها الشباب الثائر منزلاً خشبياً تزامنا مع خلع شبان آخرين الأشجار التي زرعها المستوطنون في أراضي المواطنين المحاذية للمستوطنة.

وجاءت عمليات ثوار قصرة انتقاماً لاستشهاد الشاب محمد حسن الذي ارتقى أمس برصاص الاحتلال والمستوطنين.

كذلك أعلنت قوات الاحتلال تضرر عدد من سيارات المستوطنين بعد رشقها بالحجارة قرب مستوطنتي “تبوح” و”مجدوليم”.

أما في بلدة بيتا جنوب نابلس فتجددت الليلة فعاليات الإرباك الليل لقوات الاحتلال على جبل صبيح.

وأكد ثوار بيتا استمرار فعالياتهم حتى تحرير جبل صبيح بالكامل وإزالة البؤرة الاستيطانية عنه.

وفي القدس المحتلة، أصيب مستوطن بجراح في رأسه بعد رشق سيارته بالحجارة على جبل الزيتون.

ونقل المستوطن المصاب إلى مستشفى هداسا لتلقي العلاج.

وفي القدس أيضاً، استهدف أبطال سلوان البؤرة الاستيطانية في حي بطن الهوى بوابل من المفرقعات النارية.

واقتحمت قوات الاحتلال الحي حيث اندلعت مواجهات مع الشباب المقدسي حيث أصيب عدد من المواطنين بالاختناق والرصاص المعدني المغلف بالمطاط.

وتشهد الضفة الغربية حالة من الغليان بسبب جرائم المستوطنين وقوات الاحتلال بحق المواطنين.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات