السبت 13/أبريل/2024

أردوغان: اللقاء مع بايدن كان مثمرا ودعَوته لزيارة تركيا

أردوغان: اللقاء مع بايدن كان مثمرا ودعَوته لزيارة تركيا

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان -أمس الاثنين- إن لقاءه مع نظيره الأميركي جو بايدن في بروكسل على هامش قمة حلف شمال الأطلسي (ناتو) كان إيجابيًّا ومثمرًا، وإنه وجّه له دعوة لزيارة تركيا.

وأضاف أن الطرفين تبادلا وجهات النظر في عدد من القضايا الإقليمية والعلاقات الثنائية، كما أوضح أنه أكد خلال اللقاءات الثنائية والعامة ضرورة وقف الدعم المقدم للوحدات الكردية.

وشدد أردوغان على أن على الناتو الاضطلاع بدور فاعل في كل مكان تكون فيه حاجة لمظلة الحلف الأمنية، من البحر المتوسط إلى البحر الأسود ومن أوروبا إلى آسيا.

وأضاف، “من الآن فصاعدًا، نتمنى أن يترك حلفاؤنا كافة الحسابات السياسية الضيقة جانبا، وأن يظهروا تضامنا تاما مع تركيا، اتفقنا على استخدام قنوات الحوار المباشرة بشكل فعال ومنتظم، بما يليق بالحليفين والشريكين الإستراتيجيين”.

وأكد الرئيس التركي أن “اللقاء مع بايدن كان إيجابيًّا على صعيد استمرار العلاقات، وحين دعوته لزيارة تركيا أكد أنه قد يأتي”.

ولفت إلى أنه، “لا توجد مسألة عصية على الحل في العلاقات التركية الأميركية، وأن مجالات التعاون بين البلدين أوسع وأكثر ثراء من القضايا الخلافية”، مشيرا إلى أنه أكد لبايدن ثبات موقف تركيا بشأن منظومة “إس-400” (S-400) ومقاتلات “إف-35” (F-35).

معرفة قديمة
وعن الفتور الذي أصاب العلاقات بين البلدين منذ مجيء إدارة بايدن، قال أردوغان إن أول لقاء مباشر وجها لوجه مع بايدن عقب توليه الرئاسة تم بمناسبة قمة الناتو، واستدرك بأن معرفتهما ببعضهما قديمة جدا وليست حديثة عهد.

وعلى المستوى الاقتصادي، أشار أردوغان إلى هدف الوصول إلى 100 مليار دولار في حجم التبادل التجاري بين البلدين، علما بأن الرقم الحالي بحدود 22 مليار دولار.

من جهته، قال بايدن إن المحادثات كانت “إيجابية ومثمرة” لمناقشة كيفية المضي قدما في عدد من القضايا.

وأكد بايدن أن فريقه وفريق الرئيس التركي سيعملان الآن على تحديد تفاصيل ما اتفقا عليه، مضيفا “أنا واثق من أننا سنحرز تقدما حقيقيًّا” في العلاقات.

وعقب اللقاء بين الرئيسين، بدأ اجتماع بين وفدي البلدين استغرق 40 دقيقة، وجرى داخل مقر حلف الناتو في العاصمة البلجيكية بروكسل.

المصدر: وكالات

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات