الأربعاء 22/مايو/2024

ضحايا مدنيون في تفجير بكابل وعشرات القتلى بصفوف طالبان

ضحايا مدنيون في تفجير بكابل وعشرات القتلى بصفوف طالبان

سقط 8 قتلى وجرحى مدنيين في تفجير استهدف حافلة غربي كابل، اليوم الخميس، بعد ساعات من مقتل عشرات المقاتلين في صفوف حركة طالبان خلال معارك ضد الحكومة بولاية ننغرهار (شرقي البلاد).

وأفاد مراسل الجزيرة، نقلا عن مسؤول أمني أفغاني، أن 4 مدنيين، منهم امرأتان، قتلوا اليوم، وأصيب 4، في تفجير عبوة ناسفة استهدفت حافلة ركاب غربي العاصمة.

وأكد متحدث شرطة كابل، فردوس فاراماز، سقوط الضحايا في التفجير بمنطقة تشار، معربا عن قلقه إزاء احتمال زيادة عدد القتلى، في حين لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم.

وتعد المنطقة المستهدفة ذات غالبية شيعية، وقد شهد الأسبوع نفسه تفجيرين مماثلين في المنطقة، وخلفا ما لا يقل عن 10 قتلى وعشرات الجرحى.

وفي بيان نشره موقع “سايت إنتلجنس” (SITE Intelligence) المتخصص، أعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن هذه الهجمات -الأربعاء- بحق من يعدّهم “منشقين”.

ووفقا لتقرير أصدرته الأمم المتحدة قبل يومين؛ فما يزال لدى تنظيم الدولة ما بين 1500 و2200 مقاتل، معظمهم من غير الأفغان، متمركزين بشكل رئيس شرق أفغانستان وشمال شرقها، و500 آخرون على الأقل في الشمال، حول مدينة مزار شريف الكبيرة.

وفي ولاية ننغرهار (شرقي البلاد)، قال متحدث حكومي: إن 92 من مسلحي طالبان، و19 عنصرا من القوات الأفغانية، قتلوا -الليلة الماضية- في اشتباكات بين الطرفين.

المصالحة
ونقل مراسل الجزيرة في أفغانستان عن مصدر في لجنة المصالحة الأفغانية، أن فريق المفاوضات الحكومي سيقدم تقريرا شاملا عن المفاوضات بين الحكومة الأفغانية وحركة طالبان إلى لجنة المصالحة، قبيل استئناف الجولة الثالثة.

ويتطرق التقرير إلى أسباب توقف المفاوضات مع حركة طالبان، على أن يحدد الفريق المدّة الزمنية للوصول إلى نتائج ترضي الأطراف المعنية بالشأن الأفغاني.

وأضاف المصدر أن الفريق سيقترح خطوات أخرى، في حال فشل المفاوضات مع حركة طالبان في المدّة المحددة.

المصدر: الجزيرة + وكالات

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات