الأحد 25/فبراير/2024

الاحتلال يمنع الأذان في الإبراهيمي 59 وقتًا بآذار

الاحتلال يمنع الأذان في الإبراهيمي 59 وقتًا بآذار

منعت سلطات الاحتلال “الإسرائيلي”، رفع الأذان في المسجد الإبراهيمي (59) وقتاً خلال مارس/آذار الماضي؛ بدعوى عدم إزعاج المستوطنين.

وذكرت إدارة المسجد أن مارس شهد إغلاق قوات الاحتلال للمسجد الإبراهيمي مرتين، وتنفيذ أعمال تجريف مقابل استراحة الإبراهيمي في إطار عملية طمس وتهويد المعالم الإسلامية.

كذلك واصل الاحتلال مضايقاته وتحديد أعداد المصلين أيام الجمَع سامحا فقط لـ 300 مصلٍ من الصلاة فيه.

وشهد آذار أيضاً تصديق محكمة الاحتلال على تنفيذ بناء مصعد للمستوطنين في المسجد الإبراهيمي، ضمن المشاريع الاستيطانية التهويدية.

ويهدد المشروع الاستيطاني بوضع يد الاحتلال على مرافق تاريخية قرب المسجد وسحب صلاحية البناء والتخطيط من بلدية الخليل ومنحها لما تسمى بالإدارة المدنية الاحتلالية.

ويسعى الاحتلال لإفراغ المسجد الإبراهيمي من المصليين؛ من خلال الإجراءات القمعية والتعسفية بحق المصلين، وإغلاق البوابات الالكترونية، وعرقلة حركة المواطنين على الحواجز العسكرية واحتجازهم.

والخليل المدينة الثانية بعد مدينة القدس في أولويات الاستهداف الاستيطاني لسلطات الاحتلال؛ نظرًا لأهميتها التاريخية والدينية.

وتعاني الخليل من وجود أكثر من خمسين موقعا استيطانياً يقيم بها نحو ثلاثين ألف مستوطن، يعملون على تعزيز القبضة الشاملة على المدينة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات