الخميس 22/فبراير/2024

الأسيرة أنسام شواهنة تتنسم الحرية بعد 5 سنوات من الاعتقال

الأسيرة أنسام شواهنة تتنسم الحرية بعد 5 سنوات من الاعتقال

أفرجت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الاثنين، عن الأسيرة أنسام شواهنة (23 عاماً)، من قلقيلية بعد قضائها خمس سنوات في سجون الاحتلال.

واستقبل الأسيرة من أمام معبر الجلمة قرب جنين العديدُ من ذويها، والأسيرات المحررات، والقيادي في حماس ووزير الأسرى السابق وصفي قبها.

واعتقلت الأسيرة شواهنة بتاريخ التاسع من آذار/مارس 2016، أثناء عودتها من الجامعة، حيث كانت قد بدأت السنة الأولى من دراستها الجامعية.

وبتاريخ 20/11/2017 حكمت محكمة الاحتلال على الأسيرة شواهنة بالسجن الفعلي خمس سنوات، وسنتين مع وقف التنفيذ.

والأسيرة شواهنة طالبة في جامعة النجاح الوطنية، وحصلت على معدل 97% في مرحلة الثانوية العامة، ونظراً لتفوقها اختيرت للمشاركة في وضع أسئلة الثانوية العامة للأسيرات الطالبات في سجون الاحتلال.

وبحسب إحصائيات حقوقية بمناسبة يوم المرأة؛ فإن الاحتلال يعتقل في سجونه 33 فلسطينية، منهنّ 11 مقدسيّة، أعلاهنّ حكمًا شروق دويات التي تقضي حكمًا بالسجن 16 عامًا.

;والأسيرات المقدسيات هن: شروق دويات، ومرح باكير، ونورهان عواد، وإسراء جعابيص، وملك سلمان، وأماني حشيم، وعائشة أفغاني، وإيمان الأعور، وفدوى حمادة، ونوال فتيحة، وياسمين جابر.

ومنهن خمس أسيرات بحاجة لمتابعة طبيّة بعدما أصابهنّ الاحتلال برصاصه خلال عملية اعتقالهنّ ميدانيًا، وهن؛ دويات، سلمان، باكير، حشيمة، وجعابيص التي تُعدّ من أصعب الحالات المرضية في سجن “الدامون”.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات