السبت 13/أبريل/2024

حماس تحمّل الاحتلال المسؤولية عن تفشي الجريمة في مناطق 48

حماس تحمّل الاحتلال المسؤولية عن تفشي الجريمة في مناطق 48

حملّت حركة المقاومة الإسلامية “حماس”، دولة الاحتلال المسؤولية عن تفشي الجريمة في المجتمع الفلسطيني في داخل الأرض المحتلة عام 1948.

ونددت الحركة، في تصريح لها، اليوم الاثنين، بـ”جريمة الاعتداء وإطلاق النار الذي تعرض له رئيس بلدية أم الفحم السابق، والشخصية الوطنية القيادية المناضلة في الأرض الفلسطينية المحتلة عام 1948، الدكتور سليمان اغبارية”.

وحملت “حماس” الاحتلال الصهيوني المسؤولية الكاملة عن هذه “الجريمة النكراء، الناتجة عن تفشي الجرائم في الداخل المحتل، الذي ساهم من خلال إجراءاته في تفاقمها”.

 ودعت أبناء “شعبنا الفلسطيني داخل الأرض المحتلة 48 إلى التصدي لمؤامرات العدو، ومثيري الفتن، ومرتكبي الجرائم داخل مجتمعنا الفلسطيني الصامد على قاعدة فرق تسد”.

وعبرت “حماس” عن إشادتها بالدور الوطني والإنساني الكبير للدكتور اغبارية في خدمة شعبه وتعزيز صموده، وخدمة القدس والمسجد الأقصى المبارك، والتصدي لمؤامرات الاحتلال ضده، وتحمُّله في سبيل ذلك الملاحقات الإسرائيلية، والسجن والتحقيق، والمنع من السفر، والمنع من دخول القدس لفترات طويلة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات