الأحد 25/فبراير/2024

النائب عبد الجواد: الانتخابات ضرورية لكنها تحتاج لحسن النوايا

النائب عبد الجواد: الانتخابات ضرورية لكنها تحتاج لحسن النوايا

رحب النائب في المجلس التشريعي ناصر عبد الجواد بقرار رئيس السلطة محمود عباس تحديد موعد إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية والوطني.

وقال عبد الجواد: إن الشعب الفلسطيني ينتظر هذا القرار منذ سنوات؛ لأن الانتخابات ضرورية، لكنها تحتاج خطوات تدعم هذا التوجه.

وشدد على ضرورة أن يكون الحوار الذي يسبق الانتخابات جاداً وحقيقياً يظهر حسن النوايا.

وطالب النائب عبد الجواد برفع العصا عن الحريات العامة في الضفة، والسماح للتنظيمات والفصائل بحرية العمل والتحرك، ووقف الاعتقال والاستدعاءات على خلفية الانتماء السياسي.

ودعا إلى إعادة الحقوق لأصحابها ومنها رواتب أهل الشهداء والأسرى والنواب المقطوعة منذ سنوات.

ونبه النائب في التشريعي إلى أن القائمة الموحدة حل لكثير من العقبات وخاصة في الضفة.

ورحبت حركة حماس -في بيان لها- بصدور المراسيم الرئاسية بشأن الانتخابات العامة، وأكدت حرصها الشديد على إنجاح هذا الاستحقاق بما يحقق مصلحة الشعب الفلسطيني صاحب الحق المطلق في اختيار قيادته وممثليه.

وأصدر رئيس السلطة محمود عباس، مساء أمس الجمعة، مرسوما رئاسيا بشأن إجراء الانتخابات العامة على ثلاث مراحل.

وبموجب المرسوم ستجرى الانتخابات التشريعية بتاريخ 22/5/2021، والرئاسية بتاريخ 31/7/2021، على أن تعدّ نتائج انتخابات المجلس التشريعي المرحلة الأولى في تشكيل المجلس الوطني الفلسطيني.

وأشار المرسوم إلى أنه يتم استكمال المجلس الوطني في 31/8/2021 وفق النظام الأساس لمنظمة التحرير الفلسطينية والتفاهمات الوطنية، بحيث تجرى انتخابات المجلس الوطني حيثما أمكن.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات