الأربعاء 24/أبريل/2024

476 انتهاكًا إسرائيليًّا بحق الصحفيين في 2020

476 انتهاكًا إسرائيليًّا بحق الصحفيين في 2020

أصدرت لجنة دعم الصحفيين تقريرها السنوي للعام 2020، مؤكدة أن هناك تصاعداً ملحوظاً لاعتداء الاحتلال على الحريات في الأراضي الفلسطينية المحتلة ارتفعت حدتها في شهر فبراير 2020.

وأظهر تقرير اللجنة مدى إفراط قوات الاحتلال الإسرائيلي في استهداف الصحفيين الفلسطينيين، وتعمدها إطلاق الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز السامة، تجاههم بشكل متعمَّد، في استمرار جريمتها لإبعاد الصحفيين ووسائل الإعلام عن ساحة جريمتها بحق المواطنين في الأراضي الفلسطينية المحتلة، رغم ارتداء الصحفيين الملابس الخاصة بهم يتوسطها إشارة تدل على أنهم يمارسون مهنتهم، عدا عن استخدام القوة المفرطة في الضرب والتهديد والإهانة، واستخدامهم كدروع بشرية، رغم وجودهم في أماكن بعيدة نسبيًّا عن المتظاهرين، ولم يشكلوا أي خطر أو تهديد على جنود الاحتلال.

إلى جانب تمادى الاحتلال في مداهمة منازل الصحفيين ومكاتبهم الإعلامية، ومصادرة معداتهم ومنعهم من التغطية والسفر، واعتقالهم واحتجازهم وفرض غرامات مالية لعدد منهم وإبعاد آخرين؛ وفق شروط تقيد حريتهم في الحركة والعمل والرأي والتعبير.

وبينت اللجنة إن انتهاكات الاحتلال المستمرة للصحفيين والمؤسسات الإعلامية، إنما تعكس مدى نجاح الإعلام الفلسطيني وفرسانه في نقل الحقيقة، وكشف زيف الرواية الإسرائيلية لما يحدث من جرائم بحق الشعب الفلسطيني الأعزل.

ودعت اللجنة وفق التقرير السنوي، الأممَ المتحدة ودول العالم أجمع، إلى ممارسة دورها الأخلاقي والقانوني في ردع دولة الاحتلال عن ممارساته اللاإنسانية بحق الشعب الفلسطيني وصحافييه، وتوفير الحماية اللازمة لهم لأداء دورهم المهني والوطني والإنساني، مطالبة المؤسسات الصحافية الدولية بكشف هذه الممارسات تجاه الصحافيين الفلسطينيين على أوسع نطاق، والضغط على الاحتلال الإسرائيلي لوقف هذه الانتهاكات، وصون حرية العمل الصحفي.

ويغطي التقرير الفترة ما بين 01 كانون الثاني/ يناير 2020 إلى 25 ديسمبر/كانون أول 2020، مشدداً أن الانتهاكات بحق الصحفيين والإعلاميين اقترفت عمداً دون مراعاة لمبدأي التمييز والتناسب، ضاربة بعرض الحائط المواثيق الدولية والحقوقية والإنسانية كافة التي تكفل حرية العمل الصحفي.

ووثق التقرير السنوي للعام 2020 أكثر من ( 476 ) انتهاكاً بحق حرية الصحافة من الاحتلال الإسرائيلي، وبلغت (127) انتهاكاً من جهات فلسطينية، تشمل: جرائم انتهاك الحق في الحياة والسلامة الشخصية للصحفيين، وتعرض صحفيين للضرب وغيره من وسائل العنف أو الإهانة والمعاملة الحاطة بالكرامة الإنسانية، عدا عن تسجيل (436) انتهاكاً من خلال محاربة المحتوى الفلسطيني بتآمر منصات التواصل الاجتماعي مع الاحتلال الإسرائيلي.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات