السبت 24/فبراير/2024

المقدسية حلواني: أصبت بكورونا جراء إهمال شرطة الاحتلال

المقدسية حلواني: أصبت بكورونا جراء إهمال شرطة الاحتلال

أعلنت الناشطة المقدسية هنادي حلواني، مساء الجمعة، تعرضها للإصابة بفيروس كورونا، جراء إهمال إسرائيلي متعمد.

وقالت حلواني، في منشور على صفحتها الشخصية على فيسبوك: “تم تشخيص إصابتي بفايروس كورونا، ومع الرضا التام بما قدّره الله، إلا أنه لا بدّ من لفت النظر إلى أنني أكاد أجزم أنني التقطتُ الفايروس من شرطة الاحتلال في الاعتقالين الأخيرين”.

وأكّدت أن لا أحد منهم يحافظ على ارتداء الكمامة أو على التباعد، من الشرطيّ الذي أوقفني على الباب إلى المحققين في غرف التحقيق وتفتيشي من المجندة، بالإضافة إلى نقلي في سيارة مكتظّة.

وشددت حلواني على أن لا أحد من جنود وشرطة الاحتلال الصهيوني يهتمّ بأيّ معايير صحية، “ولا يهتمّون هل حملوا العدوى، بل ويفرحون بنقلها إلينا”.

وتعرضت المحررة حلواني لسلسلة متلاحقة من الاعتقالات من قوات الاحتلال الصهيوني على إثر مرابطتها الدائمة في المسجد الأقصى وباحاته.

وتعرض أكثر من 130 أسيرا في سجون الاحتلال للإصابة بفيروس كورونا جراء تعمّد قوات الاحتلال الإهمال الطبي والصحي بحقهم، ومنع إدخال المعقمات وسبل الوقاية اللازمة للأسرى في سجونه.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات