الثلاثاء 18/يونيو/2024

حنان عشراوي تتمسك بالاستقالة وتكشف أسبابها

حنان عشراوي تتمسك بالاستقالة وتكشف أسبابها

كشفت عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير حنان عشرواي -اليوم الأربعاء- عن سبب استقالتها التي قدمتها لرئيس السلطة محمود عباس نهاية الشهر الماضي.

وقالت عشرواي، في بيان لها: آن الأوان لإجراء الإصلاحات المطلوبة، وتفعيل منظمة التحرير، وإعادة الاعتبار لصلاحياتها ومهامها، واحترام تفويض اللجنة التنفيذية التي تعاني من التهميش وعدم المشاركة في صنع القرار.

وشددت عشراوي على ضرورة تداول السلطة ديمقراطيا عن طريق الانتخابات؛ فالنظام السياسي الفلسطيني بحاجة إلى تجديد مكوناته ومشاركة الشباب، نساءً ورجالاً، والكفاءات في مواقع صنع القرار.

وأضافت أن الأمانة تتطلب أن يتحمل كل شخص مسؤولياته ويقوم بمهامه بالكامل بكل إخلاص بما في ذلك إتاحة المجال للتغيير المنشود.

وأوضحت عشراوي أنها قدمت استقالتها من اللجنة التنفيذية شفهياً بتاريخ 24/11/2020 حين التقت برئيس السلطة محمود عباس، وأعقبتها باستقالة مكتوبة بتاريخ 26/11/2020 على أن تدخل حيز التنفيذ نهاية العام الجاري.

وأشارت عشراوي إلى أن عباس أجّل بتّ الموضوع إلى حين انعقاد المجلس المركزي، لكنها أكدت استقالتها نهاية هذا العام.

وعشراوي من مواليد عام 1946، وعينت عام 1991 متحدثة بلسان وفد المنظمة في مفاوضات مدريد.

كما تولت العديد من المناصب الوزارية، وانتخبت لعضوية اللجنة التنفيذية في العام 2018.

وتعد قضية إجراء الانتخابات أحد أهم المطالب الشعبية والفصائلية للخروج من الحالة الفلسطينية الراهنة، وكانت من أبرز ما اتفق عليه خلال لقاءات المصالحة إلا أنها تنتظر قراراً وإصدار مروم من رئيس السلطة محمود عباس بإجرائها.

وكانت آخر انتخابات أجريت عام 2006 عندما فازت حركة حماس، وشكلت حكومة تعرضت للحصار والتضييق واعتقال نواب المجلس التشريعي وتغييبهم ثم قطع رواتبهم من السلطة.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات