الأحد 03/مارس/2024

قادة المستوطنات يضغطون على نتنياهو للضمّ في حال خسر ترمب

قادة المستوطنات يضغطون على نتنياهو للضمّ في حال خسر ترمب

بدأ قادة المستوطنين حملة ضغط على رئيس الحكومة الإسرائيليّة، بنيامين نتنياهو، لضمّ (سلب) مستوطنات في الضفة الغربيّة المحتلة في حال خسارة الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الانتخابات المقرّرة الأسبوع المقبل.

وبحسب هيئة البثّ الرسمية (“كان 11”)؛ فإنّ المستوطنين متشائمون من إمكانيّة فوز ترمب.

ويعتقد قادة المستوطنين أنَّ “نافذة الفرص” أمامهم تضيق مع الوقت، وأن على نتنياهو تمرير قانون لشرعنة جزء من المستوطنات حتى الحادي والعشرين من كانون الآخِر/يناير المقبل، والمستوطنات التي يضغطون لشرعنتها هي بؤر استيطانيّة في قلب الضفة الغربية وخارج المستوطنات الكبرى.

كما ذكرت القناة ذاتها أن خسارة ترمب تعني إمكانية نزع أحد المنصبين من سفير “إسرائيل” لدى الأمم المتحدة وواشنطن، غلعاد إردان.

وسبق للمرشح الديمقراطي جو بايدن أن قال: إنّ على “إسرائيل وقف البناء في المستوطنات، ووقف الحديث عن الضمّ، والسماح بحلّ الدولتين. نتنياهو ومواطنو إسرائيل يعرفون ما هو موقفي. أوضحت أنني، كرئيس، سأعارض الضم (السلب). سأعيد المساعدات للفلسطينيين، وفقًا للقانون الأميركي، وسأفتح من جديد قنصليّة شرقيّ القدس”.

وتابع بايدن أنّ “موقف نتنياهو بخصوص الضمّ خاطئ، وبرأيي هو يخضع لليمين المتطرّف للاستمرار في الحكم. لكنّني أعتقد، في المقابل، أن القيادة الفلسطينيّة لم تستغلّ الفرصة التي منحت لها”.

ورغم أنّ نتنياهو قال في وقت سابق: إنّ الضم (السلب والنهب) “تأجل” ولم يتوقف، إلا أن قادة المستوطنين يعتقدون أن وجود بايدن في البيت الأبيض لن يطلق يد نتنياهو مثلما فعل ترمب خلال السنوات الماضية.

وستجرى الانتخابات الأميركية، الثلاثاء المقبل، وأشارت القناة 12، الأسبوع الماضي، إلى أنّ في إسرائيل قناعة بدأت تتبلور بأنّ ترمب لن ينجح في الانتخابات المقبلة، “وهناك جملة من الاهتمامات الضرورية يجب إغلاقها قبل ذلك”.

ورجّح المراسل العسكري للقناة 12، نير دفوري، أن زيارة وزير الأمن الإسرائيلي، بيني غانتس، إلى واشنطن تندرج في هذا السياق. وقال دفوري: إن أحد هذه الاهتمامات الملحّة هو معلومات استخباراتيّة وتطوّرات متعلّقة بإيران.

وانتهى، الأسبوع الماضي، حظر التسليح الدولي المفروض على إيران، “وبدأت إيران بالتعاون مع كوريا الشمالية. إسرائيل معنيّة أن تنهي الإدارة الأميركيّة التعاون هذا”، بالإضافة إلى محاولة بلورة حزمة التعويضات التي ستحفظ لـ”إسرائيل” تفوّقها النوعي في المنطقة، إثر سعي الإمارات وقطر للحصول على طائرات إف 35 أميركية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

اجتماع في إسطنبول يبحث إعادة إعمار غزة

اجتماع في إسطنبول يبحث إعادة إعمار غزة

إسطنبول - المركز الفلسطيني للإعلام انطلقت اجتماعات الدورة الـ12 لمجلس أمناء الهيئة الدولية العربية للإعمار في فلسطين، في مدينة إسطنبول، السبت، لبحث...