الثلاثاء 25/يونيو/2024

فيميد تطلق موقعها الإلكتروني باللغتين العربية والتركية

فيميد تطلق موقعها الإلكتروني باللغتين العربية والتركية

أطلقت الجمعية الفلسطينية للإعلام “فيميد” موقعها الإلكتروني على الشبكة العنكبوتية، بعد أشهر من تأسيسها، عملت خلالها على رفد المجتمع التركي بالرواية الفلسطينية.

ويرصد موقع فيميد أهم المستجدات الفلسطينية باللغتين العربية والتركية، إضافة الى الموقف الوطني والتصريحات المسؤولة التي تعبر عن وجدان الشعب الفلسطيني، ويسلط الضوء على رأي النخب والكتاب الفلسطينيين الموجودين في تركيا، ويعمل الموقع على التفاعل مع جميع القطاعات الخادمة للقضية الفلسطينية، ويراعي احتياجات وآفاق العمل الفلسطيني التركي.

ويرأس مجلس إدارة جمعية فيميد للإعلام القيادي في “حماس” سامي أبو زهري، الذي أوضح أن المؤسسة وموقعها الإلكتروني نشأت من حاجة ملحة للعمل الفلسطيني في الساحة التركية، وللعمل على إيصال صوت فلسطين للمجتمع التركي، ومخاطبة الجالية الفلسطينية، والتعبير عن احتياجاتهم، وإبراز نشاطات الجالية وفعالياتها، وإحاطتهم بكل ما يهمهم من أخبار تركيا اليومية.

وقال أبو زهري إن: “فيميد ستكون حلقة وصل بين الإعلام الفلسطيني والإعلام التركي، وسنعمل على تعزيز الصوت الوطني في ظل حرب الدعاية التي يشنها الاحتلال، وسنعمل على فضح جرائمه بحق شعبنا”.

  إبراهيم المدهون، المدير التنفيذي لجمعية فيميد، قال إن: “فكرة الموقع يهدف لتعزيز الرواية الفلسطينية، وإيصالها لشعوب المنطقة، وهو يخص الشعب التركي لما لتركيا من مكانة في قلب فلسطين، ولما للشعب التركي من انتماء وإسهام لصالح قضيتنا”.

وبين أن موقع” fimeddernegi” يأتي في توقيت يحتاج فيه الفلسطيني المقيم في تركيا لعكس صورة مشرقة عنه للشعب التركي والعالم، في إطار حمايته من حملات التشويه والإشاعات المغرضة التي يتبناها المنزعجون من التقارب الفلسطيني التركي.

يذكر أن مقر جمعية فيميد يقع في إسطنبول، كما أن رابط الموقع هو: https://fimeddernegi.com/، وهو يحدث يوميا، ويتابع أهم الأنشطة الفلسطينية.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات