الأربعاء 29/مايو/2024

هنية من عين الحلوة: مخيمات الشتات قلاع المقاومة

هنية من عين الحلوة: مخيمات الشتات قلاع المقاومة

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس” إسماعيل هنية، أن مخيمات الشتات هي قلاع المقاومة، ومنها صنعت الأحداث الكبرى، وخرج منها الأبطال، وفيها ظلت القضية حية.

جاءت كلمته ظهر يوم الأحد، أثناء زيارته إلى مخيم عين الحلوة في لبنان، قائلًا: “أتينا من فلسطين إلى مخيم عين الحلوة لنقول إن فلسطين لنا، والأرض لنا”.

وشدد أن مخيمات الشتات هي مخيمات الثبات ورمز القضية ومقاومة الشعب، رغم ما تعانيه من إجراءات وفقر وألم وجوع، قائلًا: “نقول للعدو إننا لن ننسى ولن نغفر له الظلم التاريخي، ولن ننسى حق عودتنا مهما كانت التضحيات”.

وأوضح أنه ربما شعوب المنطقة تعيش همومها الخاصة، ولكنها تجتمع على فلسطين والقدس، مشيرًا إلى أن قطار التطبيع لا يمثل شعوب المنطقة، كونوا على ثقة بأن فلسطين ما زالت تسكن في ضمير شعوب الأمة.

وأكد على أن غزة ستبقى حرة رغم المؤامرات والحصار، ولا يمكن لشعبنا أن ينسى أرضه والعودة إلى فلسطين حتمية، منبهًا إلى أن الزيارة لمخيمات الصمود في لبنان شرف وعزة.

وفيما يتعلق بالوضع في الضفة الغربية والقدس المحتلتين، أفاد بأن غزة استطاعت بجانب الضفة في الانتفاضة، دك العمق الصهيوني، وكذلك المرابطين في الأقصى ومدافعتهم عن القدس بصدورهم من خلال رباطهم ليقولوا لا وجود لهذا الكيان في أقصانا، موجهًا التحية لشيخ الأقصى رائد صلاح الذي يقبع في سجون الاحتلال.

وشهد مخيم عين الحلوة للاجئين الفلسطينيين جنوبي لبنان، الأحد، استقبالًا شعبيًا وفصائليًا حاشدًا لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية.

وهتف اللاجئون والمحتشدون بعبارات الترحيب والثناء لهنية ووفد حماس، ورفعوا لافتات ترحّب بـ “قيادة المقاومة”.

وزيارة هنية هي الأولى لمسؤول فسلطيني رفيع لمخيم عين الحلوة للاجئين.

 


null

null

null

null

null

 

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات