الأربعاء 19/يونيو/2024

عكرمة صبري: القدس تنتظر دعمًا من اجتماع الأمناء العامين

عكرمة صبري: القدس تنتظر دعمًا من اجتماع الأمناء العامين

قال خطيب المسجد الأقصى المبارك الشيخ عكرمة صبري: إن مدينة القدس بحاجة إلى خطوات عملية داعمة من اجتماع الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية الذي عقد أمس.

وأكد الشيخ عكرمة صبري -الجمعة- ضرورة الاهتمام بالمؤسسات المقدسية ودعمها سيما في مجالات التعليم والصحة والإسكان.

وأشار صبري إلى أن “دعم هذه المؤسسات المقدسية سيُمكن المقدسيين من تعزيز صمودهم والحفاظ على مقومات العيش في ظل كل المخاطر والانتهاكات الإسرائيلية التي تحدق بهم”.

وشدد خطيب الأقصى على أن القدس هي بوصلة القضية الفلسطينية، ولا يمكن أن تقوم دولة دونها، داعيًا إلى تطبيق “توصيات الاجتماع على أرض الواقع، وعدم الاحتفاظ بهما ضمن الخطابات الرنانة”، كما عبر.

وعُقد -مساء الخميس- اجتماع الأمناء العامين للفصائل الفلسطينية في رام الله وبيروت، برئاسة رئيس السلطة محمود عباس، ومشاركة قيادات الفصائل، التي أكدت أن القضية الفلسطينية تمر بأخطر مراحلها أمام صفقة القرن ومخطط الضم (السلب) والتطبيع مع الاحتلال.

وخلال كلمة رئيس المكتب السياسي لحركة “حماس” إسماعيل هنية، أكد أن قضيتنا تمر بمرحلة تحمل مخاطر غير مسبوقة وذات طابع بمفهوم التهديد الإستراتيجي لقضيتنا ولكل المنطقة، وأن هناك محاولات لتغيير التاريخ عبر صفقة القرن وخطة “الضم” والتطبيع مع دول عربية.

وعرض هنية إستراتيجية وطنية يجب أن تتحرك في ثلاثة مسارات؛ الأول ترتيب البيت الفلسطيني واستعادة وحدتنا الوطنية، واستمرار المقاومة بكل أشكالها.

وأكد أن عناصر الإستراتيجية الثلاثة هي: وحدة شعبنا، والإستراتيجية الوطنية القائمة على المقاومة الشاملة، وبناء تحالف على المستوى العربي والإسلامي.

ودعا إلى تشكيل لجان ثلاث؛ الأولى لتطوير المقاومة وأدواتنا الكفاحية، والثانية لتطوير وتفعيل منظمة التحرير، والثالثة لجنة ثنائية مع فتح لكيفية إنهاء الانقسام.

الرابط المختصر:

تم النسخ

مختارات

شهيد وإصابات برصاص الاحتلال في الضفة

شهيد وإصابات برصاص الاحتلال في الضفة

بيت لحم - المركز الفلسطيني للإعلام استشهد الشاب بلال بللو - مساء الثلاثاء- متأثرا بإصابته برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي في بلدة بيت فجار جنوب بيت...